آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-12:03م

اخبار وتقارير


إنتهاك الاعراض وسرقة المجوهرات بتوجيهات من محور تعز في التربة

إنتهاك الاعراض وسرقة المجوهرات بتوجيهات من محور تعز في التربة

السبت - 25 يوليه 2020 - 10:35 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

داهمت مليشيا الحشد الشعبي المدعومة من الدوحة والذراع العسكرية غير الشرعية لحزب الإصلاح، منزل أسرة نازحة من جحيم الحوثيين بصنعاء، صباح اليوم السبت، في مدينة التربة أثناء أحتفال الأسرة بزفاف أحد أبنائها، بتوجيهات مباشرة من قيادة محور تعز وفقا لأعتراف ناطقها الرسمي.

وأقدم مسلحو مليشيا الحشد الشعبي، على اقتحام منزل أسرة المواطن محمد السماوي أحد منتسبي المقاومة الوطنية، في مدينة التربة اثناء احتفالهم بزفاف شقيقه، ورفعوا السلاح بوجه النساء والاطفال، وقاموا بنهب محتويات المنزل بالاضافة إلى مصادرة مجوهرات ثمينة تعود لولدة محمد وفقا لمصادر مقربة.

وأعترف محور تعز على لسان المتحدث الرسمي له، المدعو عبدالباسط البحر، باصدار توجيهات لمليشيا الحشد الشعبي باقتحام منزل السماوي الكائن في مدينة التربة.

وحاول عبدالباسط البحر، التبرير لاقتحام المنزل ونهب محتوياته خلال إقامة الاسرة حفل الزفاف، وترويع الاطفال والنساء، ومصادرة مجوهرات ثمينة خاصة بوالدة السماوي، بانه تم القاء القبض على قناص في مدينة التربة.

وقال عبدالباسط البحر نائب ركن التوجيه، والناطق باسم تعز في تصريح صحفي، أن وحدات من الجيش الوطني القت القبض على قناص في إحدى عمائر الخط الدائري في القحفة.

وجاء حديث المدعو البحر أن قواتهم القت القبض على قناص، ما هو الا محاولة لتغطية والتستر على جريمة اقتحام منزل الجندي محمد السماوي في التربة.

وشهدت مدينة التربة خلال الايام القليلة ومناطق الحجرية بشكل عام تحشيد عسكري لمليشيا الحشد الشعبي التابعة للقيادي الإخواني حمود سعيد، المدعومة من الدوحة، أنتشرت في عدد من المواقع وداخل مدينة التربة باسم الشرطة العسكرية واللواء الرابع مشاه جبلي.

وجعلت مليشيات الحشد بقيادة المخلافي، مواقع اللواء 35 مدرع في داخل وخارج مدينة التربة هدفا للسيطرة عليها ويسعى الاخوان عبر مليشياتهم الممولة من الدوحة على السيطرة على مناطق الحجرية ومنافذ تعز مع الجنوب والساحل الغربي لتمرير مخططات قطر وتركيا وتهريب الاسلحة الى حليفهم الحوثي.