آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-09:24م

اخبار وتقارير


تحذير سعودي شديد اللهجة بعد دعوات إيرانية تستهدف الحج

تحذير سعودي شديد اللهجة بعد دعوات إيرانية تستهدف الحج

السبت - 15 يونيو 2024 - 12:27 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - عدن

أكدت السعودية أنها لن تسمح بأي هتافات غوغائية في الحج، محذرة من أنها ستتعامل بقوة وحزم مع أي محاولة للتأثير في أمن الحجيج.

التحذير الذي أطلقته المملكة جاء على لسان المتحدث باسم وزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب خلال مؤتمر صحفي لموسم حج 2024 مساء اليوم الجمعة.

وتأتي تلك التصريحات بعد ساعات من دعوة مرشد إيران علي خامنئي إلى تسييس الحج عبر ممارسة ما أسماه "مراسم البراءة من المشركين".

وقال الشلهوب :"تؤكد المملكة أنها لن تسمح بأي مساع لتحويل المشاعر المقدسة في الحج إلى ساحة للهتافات الغوغائية البعيدة كل البعد عن مقاصد الشريعة وقداسة المناسبة وروحانية العبادة أو محاولة التأثير في أمن الحجيج بأي شكل كان".

وشدد على أن المملكة "ستتعامل بقوة وحزم مع كل من يخالف ذلك".

وبين أن "أمن وسلامة ضيوف الرحمن خط أحمر للجهات الأمنية العاملة في الحج، لا تهاون فيها، وستتعامل الجهات الأمنية مع كل من يحاول العبث بأمن الحج تحت أي ذريعة أو شعار كائن من كان".

وبين أنه "تم اليوم 8 ذو الحجة تنفيذ المرحلة الأولى من خطط نقل الحجاج إلى المشاعر المقدسة بكل يسر وسهولة"، لافتا إلى "اكتمال نقل الحجاج من مكة المكرمة والمسجد الحرام إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية والمبيت فيها تمهيدا للتصعيد منها للوقوف بعرفات ( غدا السبت)".

واشار إلى أنه "تم ضبط 160 حملة وهمية حتى اليوم وتم إعادة 135 ألف مركبة و250 شخصا من غير المقيمين، وإخراج وإعادة نحو 256 ألف شخص لم يحملوا تأشيرة حج ".

ويأتي هذا التحذير بعد ساعات من إعلان خامنئي في تغريدات له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "إكس" ( تويتر سابقا)، أن حجاج إيران سيؤدون مراسم البراءة من المشركين على جبل عرفة غدا السبت، وسيتم خلالها تلاوة نداء وجهه لهم.

ودعا إلى أن يتخطى مفهوم البراءة هذا العام موسمَ الحجّ وميقاتَه، إلى الدول والمدن التي يقطنها المسلمون في أرجاء العالم كلّه، وتتعدّى الحُجّاجَ إلى كلّ فردٍ من الناس.

وإعلان "البراءة من المشركين" هو شعار ألزم مرشد إيران الخميني، الحجاج الإيرانيين برفعه وترديده في مواسم الحج، من خلال مسيرات أو مظاهرات "تتبرأ ممن يعتبرونهم مشركين" وإبداء مواقفهم من مختلف القضايا السياسية عبر شعارات وهتافات وبيانات، باعتبار أن الحج يجب أن يتحول من فريضة دينية إلى فريضة سياسية.

وتقف السعودية بحزم أمام محاولات تسييس الحج، مشددة على أهمية المحافظة على مقاصد الحج الإيمانية، وتعظيم شعيرة الحج واستغلاله في بذل الطاعات والعبادات تقربًا لله، وعدم الخروج عن شعيرة هذا النسك العظيم برفع أي شعارات سياسية أو مذهبية.

وسبق أن دعا مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية للحج الفريق محمد بن عبدالله البسامي خلال المؤتمر الصحفي لقيادات قوات أمن الحج لهذا العام، السبت، ضيوف الرحمن إلى " التفرغ التام لأداء مناسك الحج".

وردا على سؤال حول كيفية التعامل مع من يحاول تسييس الحج أو يرفع شعارات سياسية ، قال: "أمن الحجاج خط أحمر، أمن المشاعر المقدسة خط أحمر، أمن الوطن بشكل عام خط أحمر، وقوات الأمن ستتعامل بكل حزم وقوة مع كل من يحاول التأثير على أمن وسلامة ضيوف الرحمن".

وشدد البسامي على أن "القوات الأمنية جاهزة للتعامل مع كل ما يمس الإخلال بالأمن أو النظام ومنع كل الأعمال المؤثرة على أمن وسلامة ضيوف الرحمن".

من جهته، كشف قائد قوات الطوارئ الخاصة برئاسة أمن الدولة اللواء ركن محمد بن مقبول العمري، عن وجود قوات "تدخل سريع" نخبوية في صعيد عرفة مهمتها خدمة ضيوف الرحمن لتحقيق أمنهم.

وكانت السعودية قد حذرت في وقت سابق من رفع شعارات سياسية في الحج، مؤكدة أن الحج للعبادة وأداء المناسك بخشوع وطمأنينة.

وقال وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق الربيعة، الخميس الماضي، إن "الحج للعبادة وليس لأي شعارات سياسية وهذا ما تعمل عليه قيادة المملكة أن يكون به أعلى مظاهر الخشوع والطمأنينة والروحانية".

وعلى مدار الأيام الماضية حرص علماء الدين في السعودية على تقديم رسائل توعوية لحجاج بيت الله الحرام، دعوهم فيها إلى أن يتفرغوا لأداء المناسك والعبادة، وأن يتجنبوا الشعارات السياسية والنعرات العصبية والخلافات المذهبية.