آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-09:58ص

اخبار وتقارير


أفراد الشرطة يعدمون شاب بطلقة بالرأس أمام والدته ووسط منزله في تعز.. تفاصيل مروعة

أفراد الشرطة يعدمون شاب بطلقة بالرأس أمام والدته ووسط منزله في تعز.. تفاصيل مروعة
الضحية عدي عبدالله شمسان

الثلاثاء - 02 يوليه 2024 - 10:44 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أقدم أفراد من شرطة مديرية الشمايتين في محافظة تعز الخاضعة لسيطرة جماعة الإخوان، أمس الإثنين، على إعدام شاب بطلقة نارية في رأسه وسط منزله وأمام والدته.

وقالت مصادر محلية، إن افراد من أمن مديرية الشمايتين، أعدموا شاب داخل منزله في دار الشرف بمدينة التربة، أمام أسرته بعد اقتحام منزله وترويع المقيمين فيه.

واضافت المصادر، بأن خلاف عادي على المنزل الذي يسكن فيه المجني عليه ويدعى "عدي عبدالله شمسان" البالغ من العمر 15 عام، دفع مدير أمن مديرية الشمايتين، لاصدار توجيهات بنزول اثنين أفراد لاعتقال الضحية وإحضاره إلى القسم، وهم، حمدي عز الدين ويعقوب الحيدري.

وأكدت المصادر، اقتحام الأفراد للمنزل وإطلاق النار بشكل عشوائي، الأمر الذي أدخل الضحية بشجار معهم، مشيرة إلى قيام احد الافراد المدعو "يعقوب الحيدري" برفع سلاحه الكلاشنكوف وإطلاق النار بشكل مباشر على رأس الشاب عدي عبدالله، أثناء ما كان يطلب منهم الخروج من المنزل.

المدعو يعقوب الحيدري، وفقا للمصادر، فإنه من أصحاب السوابق ومشهور بأعمال البلطجة في مدينة التربة، وينتمي لقسم أمن الشمايتين، وهم الأفراد الذي يستخدمهم الإخوان في أقسام الشرط.

وأشارت المصادر إلى وقوع جريمة قتل الشاب عدي أمام والدته ووسط منزله، ما أدى إلى إصابته بجلطة دماغية فيما دخلت شقيقاته بحالة اغماء من هول ما حدث.

ولفتت المصادر إلى نقل والدة الضحية إلى مستشفى خليفة بمدينة التربة، على خلفية إصابتها بجلطة دماغية، مؤكدة أن حالتها الصحية حرجة للغاية.

شهود عيان في المنطقة، أكدوا إطلاق النار من قبل أفراد أمن الشمايتين، أثناء اقتحام منزل الضحية عدي، دون وجود أي مقاومة تذكر من داخل المنزل.

ويشار إلى أن مديرية الشمايتين، تعيش في حالة انفلات أمني كبير وغير مسبوق، منذ اجتياحها عسكريا من قبل مليشيا الإخوان لها، والسيطرة عليها أمنيا وعسكرياً.