آخر تحديث :الأحد-26 مايو 2024-08:16م

اخبار وتقارير


قوة كبيرة تطوق منزل شيخ بارز بأمر من مرافق عبدالملك الحوثي

قوة كبيرة تطوق منزل شيخ بارز بأمر من مرافق عبدالملك الحوثي

الأحد - 21 أبريل 2024 - 11:02 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

طوقت قوة كبيرة من مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، منزل شيخ قبلي بارز في مركز محافظة إب، وسط محاولات لاقتحامه، بعد أيام من تهديده بالدخول إلى داره وتصفيته جسدياً.

و قالت مصادر محلية، أن منتحل صفة مدير أمن محافظة إب القيادي المدعو "أبو علي الكحلاني"، أرسل عددا من الاطقم تقل عشرات المسلحين الحوثيين، لمحاصرة منزل الشاب الشيخ رصاص الجبري وفرض طوق أمني عليه في حي دار الشرف جنوب شرق إب، إذ يحاول المتمردون اقتحامه.

واضافت المصادر، أن قرار اقتحام منزل "الجبري" وتهجمهم عليه يأتي على خلفية انتقادات وجهها "الجبري" لقيادات المليشيا في إب إزاء انتهاكات واسعة ارتكبتها بحق السكان منها نهب أراضيهم بالقوة ونهب المرتبات والتعامل العنصري والسلالي لها ورفض أسرتي "المتوكل والمساوى" التحكيم القبلي في قضية خلافهما معه.

وكان الحوثي الكحلاني قد أصدر أمر قبض قهري قبل أيام، بحق الشاب "رصاص الجبري" نجل الشيخ يحيى علي الجبري أحد مشايخ مديرية بعدان، على خلفية إحتجاجه واعتراضه على توقف سيارة تحمل عناصر من سلالة الجماعة، وسط شارع رئيسي تسببوا بعرقلة حركة السير، أثناء إسعاف أبنته الصغيرة.

وأبو علي الكحلاني هو المرافق الشخصي السابق لزعيم العصابة عبدالملك الحوثي، قبل أن يتم تعيينه مديراً لأمن محافظة إب.

وقالت المصادر حينها، ان المليشيات الحوثية اعتبرت ذلك الاحتجاج إهانة للعنصرين باعتبارهما من أبناء السلالة، مشيرة إلى نزولهما من السيارة ومحاولتهما الاعتداء على الشاب الرصاص، لكن تدخل المارة في الشارع حال دون ذلك.

وتعرض حينها الجبري، لإطلاق نار من قبل إثنين من بيوت السلالة الحوثية، أثناء ما كان يتواجد في سيارته لإسعاف ابنته، وتهديده بالتصفية الجسدية.

وكان الشاب "رصاص الجبري" قد عبر عن احتجاجه أواخر رمضان الفائت، على توقف سيارة مدنية تقل عنصرين من آل المتوكل وآل المساوى، في الشارع الرئيسي بمدينة إب وعرقلة حركة السير.

وعلى الرغم انه لم يكن مخطئا، أشارت المصادر، إلى قيام الشاب رصاص الجبري مع وجهات قبلية بتحكيم آل المتوكل وآل المساوى قبليا، في محاولة انهاء القضية تجنبا للصدام مع (أبناء السلالة) الذين تلقى منهم تهديدات بالدخول له الى منزله وسحله.. مؤكدة رفضهم التحكيم القبلي.

ومع تصعيد المليشيا ضده، بث الشاب رصاص الجبري فيديو مباشر من حسابه الرسمي بموقع فيس بوك، أكد فيه أنه تعرض للاعتداء من قبل قيادات من بيت "المتوكل والمساوى" وإطلاق نار على سيارته أثناء ذهابه لإسعاف ابنته بداخلها.

وقال الجبري، أن مدير أمن محافظة اب المعين من قبل مليشيا الحوثي أبو علي الكحلاني، وقف مع أبناء "المتوكل والمساوى" واصدر أمرا بالقبض القهري على اليمني الجبري.

وأكد الجبري أنه تعرض لتهديدات من قبل المتوكل والمساوى بالدخول إلى منزله و"سحبه من داخل منزله للسجن"، لكنه رفض الخضوع لهذا الظلم وهذه العنصرية الحوثية، وقال في الفيديو، " مش قدنتم سادة عتدعسوا الناس".

كما تعهد في الفيديو الذي حصد تفاعل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه سيدافع عنه نفسه وشرفه ومنزله في وجه السلالة الحوثية الكهنوتية التي ترى نفسها فوق اليمنيين والقبائل اليمنية.

وتعيش منطقة دار الشرف جنوب شرق إب، حالة احتقان متصاعد نتيجة انتهاكات وجرائم قيادات وعناصر سلالية وشنها خلال الأيام الماضية مداهمات لبعض منازل المواطنين روعت النساء والأطفال.