آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-10:49م

اخبار وتقارير


صور.. من ذبح الدكتور نجل الجبزي يداهم منزله ويروع نسائه ومحور تعز يعترف والمحافظ يتواطئ

صور.. من ذبح الدكتور نجل الجبزي يداهم منزله ويروع نسائه ومحور تعز يعترف والمحافظ يتواطئ

الخميس - 27 أغسطس 2020 - 01:30 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

داهمت مليشيا الحشد المدعومة من الدوحة، والتابعة للإخوان، منزل رئيس عمليات اللواء 35 مدرع العقيد/ عبدالحكيم الجبزي، اليوم الأربعاء، بعد أيام من ذبح نجله أصيل، في مديرية المعافر جنوب محافظة تعز.

وأقتحم مسلحون على متن عشرة أطقم من مليشيا الحشد الإصلاحية، عزلة الجبزية بمديرية المعافر وهاجموا منزل العقيد عبدالحكيم الجبزي، في  قرية الحار بهدف اعتقاله، وفقا لمصادر مقربة، اشارت إلى أن المليشيات اثارت الخوف وروعت النساء والأطفال وعبثت بالمنزل ونهبت محتوياته كما هو ظاهر بالصور المرفقة.

مداهمة المنزل اليوم جاءت بعد أيام قليلة من قصف واقتحام مماثل تعرض له منزل العقيد الجبزي، أسفر عنه مقتل مرافقه وإصابة زوجته، وقامت عناصر الحشد التابعة لحزب الإصلاح، باختطاف نجله الدكتور أصيل وأقدموا على ذبحه والتمثيل بجثته، ورميها في سائلة قرب المنزل.

وفي السياق نفسه، اقتحمت مليشيات الحشد المدعومة  من قطر والتي يقودها حمود المخلافي، منزل العقيد فؤاد الشدادي، قائد مقاومة الحجرية والقيادي باللواء 35 مدرع ومنازل أخيه وعمه، في عزلة الجبزية بمديرية المعافر، وقاموا بترويع ساكنيها، ونهب محتوياتها، بالإضافة إلى مصادرة سياراتهما الخاصة.

وتندرج هذه الاعمال ضمن جرائم الإرهاب والتطرف كون النساء والاطفال اصيبو بنوبة إغماء خوفا من مواجهة مصير الدكتور أصيل الذي شرع حزب الإصلاح بجواز ذبحه والتمثيل بجثمانه.

وتجدر الإشارة إلى إعتراف قيادة محور تعز الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، بالجرائم التي ارتكبتها مليشيا الحشد الإخوانية، اليوم بحق أسر وأطفال الجبزي والشدادي والعبث بمحتويات المنزل ونهبها، عبر تبرير هزيل بانها حملة أمنية تبحث عن قتلة الدكتور أصيل.

ما يثير السخرية بشكل كبير من بيان محور تعز بقيادة خالد فاضل الإخوني، الذي زعم بأن ما تسمى بالحملة الأمنية التي نزلت اليوم للبحث عن قتلة الدكتور اصيل نجل رئيس عمليات اللواء 35 مدرع، هو من يقود هذه الحملة احمد الزنقلة أحد المتهمين الاوليين بذبح الدكتور اصيل.

وتزامنت عملية أقتحام مليشيات الحشد الإخوانية المسنودة بقوات محور تعز والشرطة العسكرية، قبل أيام لمواقع ومناطق اللواء 35 مدرع، مع سفرية محافظ محافظة تعز نبيل شمسان المفاجئة إلى مصر، ما يؤكد تواطؤ المحافظ شمسان مع المليشيات المدعومة من قطر ضد قوات الجيش الوطني ممثلة باللواء 35 مدرع بالتنسيق مع محور تعز.