آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:11م

ملفات


إنفوغرافيك.. من هم المسلمون الأميركيون؟

إنفوغرافيك.. من هم المسلمون الأميركيون؟

الأحد - 29 يناير 2017 - 07:20 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن | سكاي نيوز عربية

يواصل الرئيس الأميركي الجديد الجمهوري دونالد ترامب إثارة الجدل بشأن كثير من القضايا، وآخرها قضية حظر دخول مواطني 7 دول إسلامية، منها 6 عربية.

وأثار هذا القرار ضجة واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها، بعدما بدء العمل في تطبيقه منذ الجمعة، حيث خرجت تظاهرات مناهضة للقرار في عدد من المدن الأميركية.

المسلمون والتوزيع الإثني والسكاني

على أي حال، بينما تشير تشير دراسات إلى أن عدد المسلمين في الولايات المتحدة يزيد على 5 ملايين مسلم، فإن أخر التقديرات تشير إلى أن عددهم يصل إلى 3.3 مليون مسلم، وهذا العدد لا يشكل أكثر من 1 في المئة من إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة.

ويشكل الأميركيون الذين يدينون بالمسيحية ما نسبته 70.6 في المئة من إجمالي عدد السكان، في حين تصل نسبة غير المؤمنين إلى قرابة 23 في المئة.

النسبة المتبقية من أتباع الديانات والعقائد تتوزع على النحو التالي: يشكل اليهود ما نسبته 2 في المئة من المجتمع الأميركي، ويليهم المسلمون بنسبة 1 في المئة، ثم أتباع المذهب البوذي والهندوسي، الذين يتقاسمون النسبة المتبقية أي 0.7 في المئة لكل منهم.

وبحسب دراسة لمركز بيو للدراسات فإن غالبية المسلمين الأميركيين تعود أصولهم وجذورهم إلى دول جنوب آسيا، وتقدر نسبتهم من إجمالي مسلمي الولايات المتحدة بنحو 33 في المئة، ويليهم من حيث العدد الأميركيون من أصول إفريقية وتصل نسبتهم إلى 30 في المئة، بينما تصل نسبة المسلمين العرب إلى 25 في المئة.

أما المسلمون الأفارقة، الذين هاجروا حديثا إلى الولايات المتحدة، فإنهم يشكلون ما نسبته 3.4 في المئة، ويليهم الأوروبيون بنسبة 2.1 في المئة، ثم الأميركيون ذوي البشرة البيضاء ويشكلون 1.6%، وتتوزع النسبة الباقية البالغة 4.9 على باقي الأعراق والإثنيات.

ويتركز المسلمون الأميركيون في المناطق الحضرية في الولايات المتحدة الأميركية، حيث يعيش نحو 888 ألفا في ولاية تكساس، ونحو 820 ألفا في نيويورك و775 ألفا في إلينوي و570 ألفا في كاليفورنيا و345 ألفا في فلوريدا.

ومن خلال التوزيع السكاني للمسلمين، يتضح أن الغالبية العظمى منهم تتركز في الولايات الشرقية.