آخر تحديث :الجمعة-19 أبريل 2024-09:23م

ملفات


الحكومة السعودية تتبنى مشروعاً لتحويل كافة الشركات العائلية إلى مساهمة

الحكومة السعودية تتبنى مشروعاً لتحويل كافة الشركات العائلية إلى مساهمة

الثلاثاء - 05 أبريل 2016 - 02:31 م بتوقيت عدن

-

يجري بين أروقة جهات تابعة لوزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية وهيئة السوق المالية مشروع مشترك لحث الشركات العائلية بالمملكة على التحول إلى شركات مساهمة.

 

وأخبرت مصادر لصحيفة "عكاظ" السعودية أن المشروع تم الاستعداد له بجولات ميدانية على الشركات لشرح مزايا وإيجابيات التحرك بسرعة نحو التحول إلى مجال المساهمة.

ولفت مسؤول بهيئة السوق المالية أن المخاطر على الشركات العائلية كبيرة لاسيما بعد الجيل المؤسس وانتقالها إلى الجيل التالي، حيث أوضح  وسام الفريحي من إدارة تمويل الشركات بهيئة السوق أن نسبة التفكك في الجيل الأول تصل إلى 30 % فيما ترتفع بشكل تدريجي مع الجيلين الثاني والثالث، قبل أن تكون معرضة للتلاشي كليا مع الجيل الرابع، الأمر الذي يشكل خسارة اقتصادية كبرى.

 

وبحسب الفريحي ، فإن التجارب الناجعة للشركات العائلية التي طرحت للتداول تشكل عنصرا محفزا لحث مختلف الشركات للسير باتجاه التحول إلى المساهمة، فيما أوضح بحسب ما نقلت الصحيفة أن هناك طرقا للطرح منها تخارج الملاك عبر بيع جزء من الأسهم من خلال طرحها للاكتتاب، بحيث لا تقل عن 30%، والطريقة الثانية تتمثل في زيادة رأس المال بهدف تمويل بعض المشاريع التوسعية للشركات.

 

 

في المقابل؛ أكد مدير الأسواق المالية في "تداول" السعودية ، نايف العذل أن المشروع المشترك لحث الشركات العائلية على التحول للمساهمة ينطلق من إعطاء بعض الحوافز، مضيفاً :"عملية التحول للمساهمة يتطلب خطوات؛ أبرزها التحول من الشركات ذات المسؤولية المحدودة إلى شركات مساهمة مقفلة ثم تتوالى الخطوات قبل أن تصبح الشركة جاهزة للوصول إلى مرحلة شركة مساهمة، لذلك فالجميع يدرك أهمية طرح الشركات العائلية في السوق المالية".