آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-11:16ص

اخبار وتقارير


الانتقالي يوجه اتهامات خطيرة للعليمي ‏ومصفوفة مزمنة ستغير شكل تحالفات الشرعية

الانتقالي يوجه اتهامات خطيرة للعليمي ‏ومصفوفة مزمنة ستغير شكل تحالفات الشرعية

الخميس - 11 يوليه 2024 - 01:26 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

وجه قيادي بارز في المجلس الانتقالي الجنوبي اتهامات خطيرة الى رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، تزعزع الشراكة والتوافق الوطني، وسط استعدادات لمرحلة ما بعد مصفوفة العمل المزمنة .

الدكتور ناصر الخُبجي رئيس الهيئة السياسية رئيس وحدة شؤون المفاوضات، خلال لقاء عقد الاربعاء مع رئيس منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن الدكتور يحيى شائف، وعدد كبير من الأكاديميين من جامعة عدن و لحج، لاطلاعهم على أبرز المستجدات السياسية، ودورهم الفعلي بالمراحل القادمة، اتهم العليمي بتسويف وترحيل القضايا ومحاولة الاستحواذ على القرارات دون الرجوع لباقي أعضاء مجلس القيادة، والذي تشكل على أساس التوافق والشراكة الوطنية.

ونبه الخبجي إلى أن الشراكة هي في الأساس من أجل توحيد الجبهة لمواجهة المليشيات الحوثية، وهي لنا بمثابة جسر العبور لتحقيق مكاسب بما يصب في مصلحة قضية شعب الجنوب، مؤكدا تحقيق الكثير من المكاسب السياسية.

وقال محذرا، "لكن في حال أي تعنت، أو تراجع من قبل الطرف الآخر عن مواجهة الحوثي، ستكون هذه الشراكة في حالة الإنتهاء، وحينها خيارات المجلس الانتقالي مفتوحة".

وتحدث الخُبجي عن الواقع الاقتصادي والخدمي والجهود التي يبذلها المجلس الانتقالي من خلال الضغط على الحكومة للقيام بواجباتها في معالجة التدهور الخدمي والانهيار الاقتصادي، كاشفًا عن كل بنود مصفوفة مزمنة أُعدت للوزراء في حكومة المناصفة والتي ستغير التحالفات في حال عدم الالتزام بها .

وقال الخبجي "للمصفوفة مدة زمنية محددة للتنفيذ على أرض الواقع، لرفع المعاناة عن حياة المواطنين في محافظات الجنوب، وإنتشال الوضع الاقتصادي المتدني"، وأكد أن المجلس الانتقالي سيتخذ عدد من الخيارات المطروحة أن كان هناك تسويف ومماطلة في التنفيذ من قبل الحكومة، وإن خيار الإنسحاب وفض الشراكة متاح.

وشدد الخُبجي على الجميع ضرورة الاستعداد للخطوات وتحديات المرحلة القادمة، قال "يجب على شعب  الجنوب التهيؤ للحظة التاريخية المرتقبة، لأن الشرعية هي شرعية شعب الجنوب على أرضه نحن ، فأما أن يكونوا بالشكل والطريقة التي نريدها نحن، وإلا فالخيارات جميعها متاحة".