آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-08:44م

اخبار وتقارير


اعتداءات قائد اللواء 4 مشاة جبلي تدفع طارش لتفجير قنبلة راح ضحيتها 16

اعتداءات قائد اللواء 4 مشاة جبلي تدفع طارش لتفجير قنبلة راح ضحيتها 16

الجمعة - 14 يونيو 2024 - 01:02 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أقدم مواطن في مديرية المقاطرة الحدودية بين محافظتي لحج وتعز، يوم الخميس، على تفجير قنبلة يدوية بنفسه مع 16 شخص آخر، بعد تعرضه لاعتداء من قيادي إخواني.

وقالت مصادر محلية، إن مواطن يدعى "محمد طه محمد طارش" من أبناء مديرية المقاطرة، قام بقطع طريق سائلة هيجة العبد - نجد البرد- مع ثلاثة من أفراد أسرته، لإيصال مظلوميته للجهات المعنية، قبل أن يتجمهر حولهم المسافرين.

واضافت المصادر، أن محمد طه لجأ إلى تفجير قنبلة يدوية بنفسه أسفرت عن مقتل سبعة وإصابة تسعة آخرين، بعد أن اعتدى عليه قيادي إخواني مع مرافقيه ونهبوا سلاح المعتدى عليه أثناء قطعه للطريق بجانب مستوصف اخوان ثابت.

واوضحت المصادر، بأن القيادي الاخواني المدعو علوي الجبولي أحد قيادات اللواء الرابع مشاة جبلي الذي يقوده ابو بكر الجبولي - ذراع علي محسن- اعتدى الليلة الماضية، على طارش واقتحم منزله مع مرافقيه، ليقوم الضحية بقطع الطريق مع ثلاثة من أفراد أسرته، لإيصال مظلوميته الجديدة والسابقة.

وبحسب المصادر، فقد هاجم علوي الجبولي ومرافقوه، محمد طه طارش أثناء وقوفه وسط الخط وصادروا سلاحه، إلا أنه حاول الدفاع عن نفسه وفجر القنبلة اليدوية بذات اللحظة، ما أدى إلى مقتله مع ثلاثة من أسرته، وثلاثة من المسافرين، وإصابة تسعة آخرين.

وأشارت المصادر إلى أنه تم نقل المصابين التسعة إلى مستشفى خليفة في مدينة التربة.

وعن المظلومية السابقة، قالت المصادر، أن محمد طه طارش، من ابناء مديرية المقاطرة تعرض وأسرته للظلم والتعسف من قبل قائد اللواء الرابع مشاة جبلي أبوبكر الجبولي، المحسوب على حزب الإصلاح الإخواني.

واكدت المصادر، أن أبو بكر الجبولي يواصل اغلاق بقالة طارش منذ عشرة أشهر، وحينها اقتحم منزل الضحية واعتدى عليه بوحشية داخل غرفته، ما أدى إلى تهشيم ركبته اليمنى.

وأشارت المصادر إلى ظهور محمد طارش على قنوات اعلامية في وقت سابق، يشكو من تعسفات قائد اللواء الرابع مشاة جبلي، و مما تعرض من اعتداءات وسط منزله، مناشدا من ينصفه، وخاصة بعد أن طرده وكيل نيابة المقاطرة من مكتبه القاضي عمر شهر ولم يقبل شكواه.

ورغم إغلاق مصدر رزقه وتعرضه للاعتداءات السابقة، أقدم علوي الجبولي على ضرب طارش بوحشية الليلة الماضية، ثم مهاجمته أثناء قطع الطريق وسلبه سلاحه ليقوم بتفجير القنبلة على الفور.

وبحسب المصادر، فان القتلى من أسرة المفجر هم : محمد طه محمد طارش، وعلي عبده طارش، وعبدالله عبده طارش، و ابن احمد عبده طارش، وثلاثة مسافرين.