آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-11:32م

اخبار وتقارير


هجوم عسكري قوي يستهدف الحوثيين من داخل صنعاء وينفذه قائد كبير بالجماعة

هجوم عسكري قوي يستهدف الحوثيين من داخل صنعاء وينفذه قائد كبير بالجماعة

الجمعة - 07 يونيو 2024 - 12:06 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

هاجم قائد عسكري كبير في مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا والمصنفة إرهابيا، جماعته في العاصمة المحتلة صنعاء، بقوة مساء يوم الخميس، موجها لهم عدة تهم، كاشفاً عن اختفاء العملة المعدنية المصكوكة مؤخرا من الأسواق.

و شن العميد في التوجيه المعنوي التابع لمليشيا الحوثي، القيادي المدعو عبد الغني الزبيدي، هجوم عنيف على القيادات الحوثية القائمة على إدارة فرع البنك المركزي في صنعاء، إذ أتهمهم بالجهل وعدم الكفاءة، على خلفية صك عملة معدنية جديدة من فئة 100 ريال.

جاء ذلك في تدوينة لعبدالغني الزبيدي على موقع إكس وصف فيها قرار طباعة العملة بأنه "متخذ في الطيرمانات - في إشارة إلى عشوائية القرار غير المدروس- وأن "العمل غير خاضع للدراسة". كما هاجم القائمين على البنك المركزي، معتبراً إياهم "شوية جهال".

وكشف الزبيدي عن اختفاء العملة المعدنية من الأسوأق في صنعاء، في تساءله عن مصير العملة الجديدة، حيث قال: "طيب أين هذه العملة في السوق..؟ ولماذا لم نعد نراها.. أتحداكم تنزلوا السوق أو عند الصرافين او عند الباصات لتجدوا هذه العملة".

واتهم الزبيدي الحوثيين القائمين على البنك المركزي، في ختام التدوينة، بإهدار المال العام، ووصف قراراتهم بالفاشلة، قائلاً: "ماذا يعني ذلك؟ ألا يدل أنهم طلعوا فنكوووش..؟ وأن قرارات الطيرمانات مثلها مثل غيرها من القرارات الفاشلة؟!".

ويأتي الهجوم في ظل حالة إرباك كبيرة تشهدها قيادات الصف الاول في مليشيا الحوثي، بعد توجيه البنك المركزي اليمني الرئيسي في العاصمة عدن، ضربات متتالية متمثلة بعدة قرارات اصابتهم بمقتل.

ومن ضمن القرارات، إلغاء الطبعة القديمة من العملة الوطنية التي يحتكرها الحوثيون في صنعاء، وحظر كافة البنوك التجارية الواقعة في مناطق سيطرة المليشيا، والتي تشهد منذ أشهر أزمة سيولة خانقةٍ دفعتها إلى صك عملة معدنية جديدة من فئة 100 ريال وهو ما أعده البنك المركزي في عدن تصعيد جديد ضد القطاع المصرفي باليمن.