آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-08:38ص

اخبار وتقارير


الحكومة تكشف هدف الحوثي الخبيث من إطلاق سراح أكثر من 100 مختطف بصنعاء

الحكومة تكشف هدف الحوثي الخبيث من إطلاق سراح أكثر من 100 مختطف بصنعاء

الإثنين - 27 مايو 2024 - 09:46 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - عدن

كشفت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، اليوم، عن الهدف الخبيث لمليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، من إطلاقها سراح أكثر من 100 مختطف مدني خارج من كشوفات قوائم التبادل، في العاصمة المحتلة صنعاء.

و قالت الحكومة على لسان وزير الإعلام معمر الإرياني "ان اعلان مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، ما اسمته "مبادرة من طرف واحد"، بإطلاقها مختطفين مدنيين من خارج قوائم التبادل، اكذوبة جديدة، تهدف الى تبييض سجلها الإجرامي، وتندرج ضمن الاعيبها ومغالطاتها لتضليل الرأي العام المحلي والمجتمع الدولي، والهروب من تنفيذ التزاماتها بموجب اتفاق السويد، وعرقلة انجاز اي تقدم حقيقي في ملف الاسرى والمختطفين".

وأضاف معمر الإرياني في تصريح صحفي "أن مليشيا الحوثي الإرهابية عمدت منذ انقلابها على اختطاف آلاف المدنيين من الشوارع العامة ونقاط التفتيش، ومن المنازل والمساجد والأسواق ومقار اعمالهم، واخفائهم قسريا لاعوام دون توجيه اي تهم لهم، ثم الإفراج عن عدد محدود منهم تحت مسمى "مبادرات انسانية من طرف واحد" للتغطية على جرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين والمزايدة السياسية والاعلامية بهم".

واشار الارياني الى ان مليشيا الحوثي أذا كانت جادة في اتخاذ خطوات في هذا الملف، فإن عليها الالتحاق بالمفاوضات بجدية وحسن نية لإنجاز تبادل كامل للاسرى والمختطفين على قاعدة (الكل مقابل الكل) تنفيذا لاتفاق استوكهولم، وليس افشال ثلاث جولات بالتخلف عن حضورها رغم استكمال الترتيبات اللوجستية وموافقتها المسبقة عليها، كما أن عليها الإفصاح عن مصير السياسي محمد قحطان احد الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بعدم الانجرار خلف الاعيب ومغالطات مليشيا الحوثي الإرهابية، وادانة جرائم الاختطاف والاخفاء القسري الممنهج بحق آلاف المدنيين باعتبارها انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وممارسة ضغط حقيقي على المليشيا لإنجاز تقدم حقيقي في هذا الملف، ووضع حد لمعاناة الأسرى والمختطفين وأهاليهم.