آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-10:45م

عربي ودولي


مسؤول فلسطيني يكتشف حقيقة اقتحام معبر رفح

مسؤول فلسطيني يكتشف حقيقة اقتحام معبر رفح

السبت - 17 فبراير 2024 - 12:18 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - العربية

كشف مسؤول فلسطيني حقيقة ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي حول اقتحام ⁧معبر رفح⁩ من الجانب الفلسطيني.

فقد أكد المسؤول، اليوم الجمعة، أنه لا صحة لما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل بشأن هذا الأمر، موضحاً أن مجموعة من المواطنين النازحين بجوار ⁧المعبر⁩ البري من الجانب الفلسطيني أشعلوا إطارات السيارات أمام البوابة الرئيسية للمعبر.

ثم قاموا بعدها بفتح بوابة المعبر والاعتداء على شاحنات تحمل مساعدات غذائية كانت في طريقها للقطاع، حسب المسؤول الذي أضاف أنه تم إرسال دوريات تابعة للشرطة الفلسطينية، لضبط الوضع الميداني وتأمين شاحنات المساعدات.

يذكر أنه منذ اندلاع الحرب في غزة يوم السابع من أكتوبر نبهت مصر مراراً وتكراراً من التهجير القسري للفلسطينيين نحو سيناء، وهو مشروع إسرائيلي قديم جديد، بحسب العديد من الخبراء والمراقبين.

إلا أن نبرة هذا التنبيه المصري تصاعدت مؤخراً مع تشبث المسؤولين الإسرائيليين باجتياح رفح التي تؤوي نحو 1.4 مليون شخص، معظمهم نزحوا بسبب الغارات الإسرائيلية على شمال ووسط القطاع.

كما لوح عدد من المسؤولين المصريين بتعليق اتفاقية السلام أو ما يعرف بـ"كامب دايفيد" قبل أن يعود وزير الخارجية سامح شكري وينفي رسمياً الأمر.

ويعتبر موضوع رفح حساساً بشكل خاص لمصر الملاصقة للقطاع، لعدة أسباب إنسانية وسياسية وأمنية أيضاً، ما دفع القوات الأمنية إلى رفع جهوزيتها مؤخراً على الحدود.

في حين تتمسك إسرائيل بدخول رفح بعد خان يونس، لاعتقادها أن عدداً من كبار قادة حماس، على رأسهم يحيى السنوار قد يكونون متواجدين داخلها، في أنفاق تحت الأرض.