آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-10:46م

اخبار وتقارير


قوت الجيش تُفشل 50 هجوماً حوثياً على 11 جبهة وتحرر مواقع إستراتيجية في مارب

قوت الجيش تُفشل 50 هجوماً حوثياً على 11 جبهة وتحرر مواقع إستراتيجية في مارب

الخميس - 01 يوليه 2021 - 01:15 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - عدن

تواصلت المعارك في جبهات غرب وشمال غرب وجنوب محافظة مأرب، وامتدت على 11 جبهة، متوزعة من تخوم محافظة الجوف، مروراً بتخوم ريف العاصمة صنعاء، وصولاً إلى غرب وجنوب مأرب، حققت فيها القوات الحكومية والقبائل انتصارات نوعية، وتمكنت من إفشال تسللات وهجمات حوثية، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وأكدت مصادر ميدانية، كسر هجمات كبيرة ومتزامنة شنتها ميليشيات الحوثي في مديريات «مدغل ورغوان وصرواح»، تركزت في «الزور ووادي ذنة، والكسارة والمشجح، والجدعان، ومحزم ماس، ووادي حلحلان، وأطراف وادي هيلان».

وذكرت المصادر، أن قوات الجيش والقبائل صدت الهجمات التي شنتها الميليشيات بأنساق عدة، وذلك بعد معارك عنيفة استخدمت فيها مختلف الأسلحة، وخلّفت عشرات القتلى والجرحى، جلّهم من العناصر المهاجمة.

وكانت قوات الجيش والقبائل، أفشلت أكثر من 50 هجوماً على مأرب خلال اليومين الماضيين، وسحقت حشود الحوثيين عبر أكثر من 33 نسقاً قتالياً تم الدفع بها إلى جبهات مأرب، فضلاً عن أسر المئات من العناصر، بينهم أطفال مدارس تم الدفع بهم للقتال دون خبرة وتدريب.

وأكدت مصادر ميدانية، مصرع العشرات في الهجمات الحوثية الأخيرة في جبهات مأرب، فيما تم تدمير 15 آلية قتالية، بينها مدرعات ودبابات، إلى جانب تدمير منصتين لإطلاق الصواريخ البالستية، وتدمير مخزن أسلحة يضم عتاداً متنوعاً، من قبل مقاتلات التحالف في المشجح والكسارة بمأرب.

وقال مستشار وزير الدفاع، اللواء الركن محمد الحبيشي، إن «قوات الجيش مسنودة بالمقاومة، كسرت كل محاولات العدو الحوثي للتقدم باتجاه مأرب».

من جهته، قال الناطق الرسمي للجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي، إن قوات الجيش والقبائل حقّقت السيطرة على الأرض، وحررت مواقع مهمة، كما أنها أفشلت عمليات تسلل وهجمات عدائية للميليشيات في جبهات مأرب (صرواح والكسارة وهيلان والمشجح والمخدرة والجدعان وجبل مراد والعبدية وذنة وماس ورغوان)، وإنها تمكنت من تحرير موقعين حاكمين في المشجح، مكناه من السيطرة النارية على امتداد مواقع الميليشيات، وقطع طرق إمدادها.

وأكد مجلي أهمية الدور الفاعل لمقاتلات التحالف التي أدت إلى تدمير القدرات القتالية المتحركة للحوثيين في جميع جبهات محيط مأرب والجوف، وأفشلت تحركاتها باتجاه الجبهات المشتعلة في مختلف المحافظات.

إلى ذلك أقدمت ميليشيات الحوثي على ارتكاب جريمة جديدة بحق المدنيين في مدينة مأرب، بعد قصفها بصاروخين بالستيين سقطا في أحياء سكنية بالمدينة، ما خلّف ثلاثة قتلى بينهم طفل، وفقاً لمصادر طبية، وأخرى محلية في المدينة، مشيرة إلى أن الهجوم خلّف 10 إصابات في أوساط المدنيين، وتضرر عدد من المنازل.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات أطلقت الصواريخ من منطقة ثمارة، بمحيط وادي ذنة بين صنعاء ومأرب.