آخر تحديث :الأحد-26 مايو 2024-01:36ص

مجتمع مدني


منظمة أدوار للتنمية الشبابية تشهر مركزها التخصصي في مجال المياه والبيئة بأمانة العاصمة

منظمة أدوار للتنمية الشبابية تشهر مركزها التخصصي في مجال المياه والبيئة بأمانة العاصمة

السبت - 12 نوفمبر 2016 - 09:46 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / صحف

أشهرت منظمة أدوار للتنمية الشبابية اليوم الخميس مركزها للمياه والبيئة،الذي يهدف إلى التوعية المجتمعية على ممارسة النظافة العامة والشخصية على مستوى الاسر والمنازل والمدارس وعلى إعادة تأهيل مرافق المياه ومرافق الصرف الصحي في المجتمعات المحلية الريفية والمجتمعات المتضررة المستضيفة للنازحين والمتضررين من ويلات الحروب الاهلية.

وقالت الاستاذة رجاء سعيد علايه رئيسة مركز أدوار للمياه والبيئة أن المركز يعتبر إحدى المراكز التخصصية التابعة لمنظمة أدوار للتنمية الشبابية والذي يسعى إلى ايجاد البيئة الصحية بكل روافدها وعناصرها، من سلامة الغذاء والماء والتعامل مع النفايات والمخلفات والصرف الصحي والمصادر البيئة الناقلة للأمراض.

وأضافت علايه بأن المركز يهدف إلى المشاركة في التوعية والوقائية لطلاب المدارس والمجتمع اليمني من الامراض الناتجة عن شرب المياه الملوثة أو سوء الإصحاح البيئي أو انخفاض مستوى النظافة العامة والشخصية، والعمل على إعادة تأهيل مرافق المياه ومرافق الصرف الصحي في المدارس والمجتمعات المحلية الريفية والمجتمعات المتضررة المستضيفة للنازحين والمتضررين من ويلات الحروب الاهلية، بالإضافة إلى التوعوية المجتمعية على ممارسة النظافة العامة والشخصية على مستوى الاسر والمنازل والمدارس من خلال التوعية المجتمعية

ومن جهته أكد الدكتور ماجد بشر رئيس منظمة أدوار للتنمية الشبابية أن تأسيس مركز أدوار للمياه والبيئة يمثل نقلة تخصصية نوعية للمنظمة في العمل بمجال المياه والبيئة، وذلك تماشياً مع الهدف السابع للأهداف الإنمائية للألفية الذي اطلقته منظمة الصحة العالمية، وتماشياً مع منهجيات وسياسات المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال؟

وأضاف رئيس منظمة أدوار أن المرحلة أيضاً تحتم على ضرورة تحسين وتهذيب السلوك الإنساني للحفاظ على الموارد من التلوث والنفاذ، وذلك بتحسين صحة الإنسان والنبات والحيوان ولكافة عناصر البيئة ومحاولة المحافظة على الموارد وإعادة التوازن للبيئة باعتبار تحقيق ذلك متوقف على السلوك الإنساني الراعي لقيم التنمية البشرية ولن يتحقق ذلك إلا بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة بالبيئة والمياه في اليمن.