آخر تحديث :الجمعة-12 يوليه 2024-10:24م

اخبار وتقارير


عمان تنقذ الحوثي من ورطة كبيرة وتعجز على إجباره تنفيذ ما وعدها بالمقابل

عمان تنقذ الحوثي من ورطة كبيرة وتعجز على إجباره تنفيذ ما وعدها بالمقابل

الأربعاء - 10 يوليه 2024 - 12:05 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أنقذت سلطنة عمان مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، خلال الأيام القليلة الماضية، من ورطة كبيرة، حيث عجزت على إرغام الجماعة بتنفيذ وعودهم لها.

وسلطنة عمان، تدعم المليشيات الحوثية في صنعاء سياسياً واقتصاديا وعسكرياً، فضلاً عن احتضانها الوفد المفاوض بإسم الجماعة منذ 2016م.

وقال الخبير العسكري العميد محمد عبدالله الكميم، أن سلطنة عمان وعبر الواسطة الأخيرة لها، أنقذت مليشيا الحوثي، من المهلة التي أعلنها وحددها بثلاث ايام، وتورط بها لعجزه عن تنفيذ تهديده.

واوضح العميد الكميم، بأن سلطنة عمان تدخلت لإنقاذ مليشيا الحوثي، بالوساطة لدى الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، من أجل السماح بنقل بقية الحجاج العالقين بالسعودية بطائرات اليمنية تزامنا مع تهديد من وصفه بـ"دجال مران" مقابل السماح بعودة طائرات اليمنية المختطفات إلى العاصمة عدن.. مؤكدا أن سلطنة عمان أخرجت الحوثي بماء الوجه.

وأشار إلى أن سلطنة عمان استطاعت ان تنفذ وساطتها الأولى التي انقذت الحوثي من ورطة مهلة الثلاثة الأيام الذي حسبه الموالين لمليشيا الحوثي نصرا.

ولفت إلى عجز سلطنة عمان بارغام مليشيا الحوثي بتنفيذ الشق الذي يخصه وهو إنهاء احتجاز الطائرات الأربع واطلاقم من مطار صنعاء الدولي إلى مطار عدن الدولي.

وأكد الخبير العسكري العميد محمد عبدالله الكميم، أن سلطنة عمان في كل مرة تتدخل لإنقاذ مليشيا الحوثي وتنفذ وساطتها عندما تكون في صالح الجماعة وتفشل عندما تصب لصالح الحكومة الشرعية.

ودلل العميد الكميم، بما حدث في مفاوضات مسقط الأخيرة لتبادل الأسرى، بالقول إن العمانيين عجزوا على إجبار مليشيا الحوثي على الكشف عن مصير السياسي محمد قحطان.

واستذكر الكميم في ختام منشوره في موقع إكس، بوساطات عمان وقطر السابقة و الوساطات الأممية بما فيها اتفاق استوكهولم والهدنة الأممية الأخيرة التي أعلنت عنها الأمم المتحدة أواخر عهد الرئيس السابق عبدربه منصور هادي.