آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-12:02ص

اخبار وتقارير


اختطاف موظف جديد في صنعاء وسط تكتم السفارة التي يعمل بها

اختطاف موظف جديد في صنعاء وسط تكتم السفارة التي يعمل بها

الخميس - 04 يوليه 2024 - 10:54 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أقدمت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران والمصنفة على قوائم الإرهاب، على اختطاف موظف سابق في السفارة الهولندية بالعاصمة المحتلة صنعاء، في إطار حملة اعتقالات الجماعة لكل الموظفين العاملين في المنظمات الدولية والاممية.

ونقل الصحفي فارس الحميري عن مصادر وصفها بخاصة، قولها أن المليشيات الحوثية اختطفت الموظف اليمني "أكرم الأكحلي"، كبير مسؤولي سياسات التنمية الدولية في سفارة مملكة هولندا في اليمن.

وأوضحت المصادر بأن عملية الاختطاف جاءت عقب مداهمة منزل الأكحلي، مطلع يونيو الماضي، في شارع إيران بمنطقة حدة.

واكدت المصادر رفض مليشيا الحوثي حتى الآن الكشف عن دوافع اختطاف الموظف الأكحلي، أو مكان احتجازه أو السماح له بالتواصل مع عائلته.

وتساءلت المصادر عن صمت السفيرة الهولندية في صنعاء، التي لم تعلن أو تدين اعتقال أحد موظفيها الكبار منذ حوالي شهر، مشيرة إلى تكتم السفارة حول الحادثة حتى الآن وهي التي تدعم منظمات حقوقية بالملايين للكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

وقالت المصادر، أن التستُّر الذي تتبعه المنظمات الدولية والسفارات الأجنبية حيال اختطاف الموظفين لا يمكن تفسيره إلا بأنه تخلٍ عن مسؤولياتها تجاه موظفيها، واستسلام لإرهاب الحوثيين الذين لم يجرؤوا على مثل هذه التصرفات لولا هذا التقاعس والتساهل، بل والتواطؤ المريب من قبل هذه الجهات.


وقال الصحفي غمدان اليوسفي في تعليقه على اختطاف الاكحلي، أن الحكومة الشرعية ظلت طوال السنوات الماضية تدعو السفارات والمنظمات الأممية لمغادرة صنعاء.

وأشار إلى أن القائمين على تلك السفارات اعتقدوا أن الأموال التي يدفعوها لمليشيا الحوثي الإيرانية، كفيلة بأن تبقي الموظفين في أمان.

واضاف اليوسفي : "بقي الموظفين اليمنيين فقط في تلك المناطق بمثابة دروع بشرية لهذه السفارات والمنظمات، واليوم دفعوا ثمن جريمة لم يرتكبوها بل ارتكبتها هذه السفارات"..

وتابع قائلا: "ومازال العبث بأرواح اليمنيين قائما، ومازال هناك موظفين في صنعاء ينتظرون دورهم في الاعتقال، وفي المقابل مازالت أموال السفارات والمنظمات تتدفق إلى جيوب مجرمي الجماعة".