آخر تحديث :الأربعاء-19 يونيو 2024-06:36م

اخبار وتقارير


الإنتقالي الجنوبي يوجه تحذير هو الثاني لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة ويؤكد الشراكة هي الثمن

الإنتقالي الجنوبي يوجه تحذير هو الثاني لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة ويؤكد الشراكة هي الثمن

الثلاثاء - 11 يونيو 2024 - 04:46 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - متابعة خاصة

وجهت هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي، تحذيراً هو الثاني لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة بشأن المعركة الإقتصادية ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية، مؤكدة أن الثمن هذه المرة سيكون الشراكة القائمة حالياً .
هيئة رئاسة الإنتقالي في إجتماعها اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس المجلس، عضو مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، مجلس القيادة الرئاسي والحكومة إلى سرعة إنفاذ قرارات البنك المركزي عدن والقرارات الوزارية الأخيرة في الجانب الاقتصادي واستكمال نقل مؤسسات وأجهزة الدولة إلى العاصمة عدن، وقالت أن التلكؤ في خوض المعركة الإقتصادية ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية لن يكون مرفوضاً فقط بل سيمثل ضربة حقيقية للشراكة القائمة .
واستعرضت الهيئة بحسب الموقع الرسمي للمجلس الإنتقالي، المستجدات على الساحة الوطنية، بما في ذلك ما تم إنجازه في آلية التنفيذ المزمنة للمصفوفة المنبثقة عن الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء، الذي ترأسه الزُبيدي الأسبوع الماضي، مشددة على سرعة الإنجاز، والبدء بالتنفيذ الفوري للجوانب المرتبطة بالحياة المعيشية للمواطنين، وفي مقدمتها الكهرباء.
وفي الشأن السياسي، أكدت الهيئة على ما جاء في كلمة الزُبيدي في افتتاح الاجتماع العام الثاني لهيئة التشاور والمصالحة، والذي أكد فيها على التمسك بالإطار التفاوضي الخاص بقضية شعب الجنوب، الذي اتفقت عليه جميع الأطراف المشاركة في المشاورات التي رعاها مجلس التعاون لدول الخليج العربي في العاصمة السعودية الرياض، معتبرة هذا الإطار منطلقًا أساسيًا يتناسب مع جوهر القضية، ويُلبي تطلعات شعب الجنوب.
كما استعرضت الهيئة المستجدات المتعلقة ببعض التحركات المطالبة بفتح المنافذ المؤدية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، وأكدت الهيئة دعمها لتصريحات وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري، التي شدد فيها على أن إجراءات فتح الطرقات يجب أن يسبقها وقف شامل لإطلاق النار وتشكيل لجان رسمية لتنفيذ الإجراءات بعيدًا عن العشوائية.