آخر تحديث :السبت-13 أبريل 2024-06:18م

اخبار وتقارير


مصادر لـ"نافذة اليمن": المجلس الانتقالي يجهز قوة أمنية وعسكرية لتحرير وادي حضرموت

مصادر لـ"نافذة اليمن": المجلس الانتقالي يجهز قوة أمنية وعسكرية لتحرير وادي حضرموت

السبت - 10 ديسمبر 2022 - 07:54 م بتوقيت عدن

- عدن ـ نافذة اليمن 

قالت مصادر في المنطقة العسكرية الثانية ومقرها مدينة المكلاـ مركز محافظة حضرموت، أن المجلس الانتقالي الجنوبي أشرف خلال الأشهر الماضية على تجهيز قوة أمنية وعسكرية كبيرة من أبناء مناطق متفرقة في وادي وصحراء حضرموت بهدف دحر قوات المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإخوان.

وأوضحت المصادر لـ"نافذة اليمن" أن معسكرات تابعة للمنطقة العسكرية الثانية في المكلا احتضنت خلال الأشهر الماضية عمليات تدريب واسعة للقوة التي جهزها الانتقالي الجنوبي لخوض معركة تحرير وادي حضرموت، مشيرة إلى أن هذه القوات باتت شبه جاهزة في انتظار التسليح والعتاد العسكري تمهيدا لبدء معركة تحرير وادي حضرموت من القوات الموالية للإخوان.

وأشارت المصادر إلى أن عملية تحرير وادي حضرموت ستكون على محورين الأول من الجهة القادمة من المكلا، وأخرى من بعض القبائل البارزة بقيادة الهبة الحضرمية الثانية من مناطق الوادي والصحراء، موضحة أن هناك استعدادات وتحضيرات مكثفة تقوم بها قيادة الهبة الحضرمية لحشد القبائل في وادي وصحراء حضرموت استعدادا لإسناد القوة العسكرية والأمنية التي ستكلف بعملية دحر قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت.

وأوضحت المصادر أن معظم القوات التي جرى تدريبها كانت في معسكر بارشيد غرب مدينة المكلا، حيث جرى تدريبهم على عتاد عسكري ثقيل ومتوسط وعلى الاقتحامات والهجمات المباغتة على المواقع المشتبه بها.

وتشهد مناطق وادي حضرموت تصعيد متبادل من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي والمنطقة العسكرية الأولى، وسط ترقب كبير رغم التغييرات الأخيرة التي أجراها الرئيس رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي في هيكل المنطقة العسكرية.

وينادي المجلس الانتقالي الجنوبي برحيل المنطقة العسكرية الأولى تنفيذا لمخرجات اتفاق الرياض، ويطالب بإرسال القوات العسكرية التابعة للمنطقة لجبهات القتال لمواجهة الميليشيات الحوثية.