آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:18م

ملفات


أضاعوا الشمال وباتوا يهددون الجنوب.. يمنيون يطالبون التحالف بوقف مهزلة الإخوان بقطع الدعم

أضاعوا الشمال وباتوا يهددون الجنوب.. يمنيون يطالبون التحالف بوقف مهزلة الإخوان بقطع الدعم

السبت - 23 أكتوبر 2021 - 11:18 م بتوقيت عدن

- شبوة - نافذة اليمن - خاص

بعد أن انكشف كذب قيادات الإخوان، بالعملية العسكرية التي إدعتها لتحرير المناطق التي سلمتها لمليشيا الحوثي في محافظة شبوة، وحصلت على سخط وسخرية عارمة أغلقت الطريق الاسفلتي الرابط بين مديريتي عتق وبيحان، للتغطية عن باقي أكاذيبها التي ستبثها لاحقاً.

وكشف مسافرون أن قوات الإخوان نصبت حواجز ومتارس منعت فيها المسافرين والسيارات من العبور، مدعية بأنها منطقة مواجهات.

وكانت مطابخ الإخوان زعمت أن معركة تحرير بيحان انطلقت من الصفراء وتحدثت عن استعادة مناطق، صباح الأربعاء.

وقال مغردون عن مسرحية عديو ووهم معارك، العملية العسكرية التي بدأت امس لاستعادة بيحان، تشبه عملية استعادة الحزم بالجوف.

تحليلات سياسية 

ووصفوا ذلك ب‏تبادل سلمي للقذائف المدفعية، والتقاط صوراً وفيديوهات، وانتهت العملية الكبيرة، وذهب العكيمي إلى تركيا وبن عديو سيلحقه في أقرب فرصة.

ورأى الصحفي أمين الوائلي، أن ذهاب الحوثيون الى شبوة مجددا خطأ تقديري استدرجتهم إليه الأقدار وسيكلفهم الكثير. لا يشبهه إلا خطأ ذهابهم إلى عدن أول مرة.
 
أما زجهم وإحراقهم تباعا وباسترخاص لآلاف اليمنيين في محيط مدينة مأرب فلن يمكنهم من مأرب ولن يخرج البقية بسهولة.

أما رضوان الهمداني فحمّل الإخوان مسؤولية الهزائم في مارب والجوف والبيضاء.. وقال أن هذا ليس تجنيا عليهم،  فالإخوان كوشوا على كل المناصب العسكرية والمدنية وبنوا جيشا وهميا، وهاجموا التحالف وشيطنوا الإمارات، وكذبوا علينا بأنها من تعيق تقدم الجيش في نهم وغيرها... الخ.

ووجه الصحفي جلال الشرعبي تغريدته للتحالف وقال: "المعارك التي يُروج لها في شبوة منذ يوم أمس هي لرفع العتب بعد اجتماعكم بهم لتخفيف الضغط عن مأرب".

وقال إن "ابن عديو نسخة مكررة من أمين العكيمي محافظ الجوف الذي انتشرت صوره واعتبروه أيقونة للنضال، وعند المواجهة سلم الجوف للحوثي وهناك ترسانة من السلاح في منزله".

وأجمع محللون على أن معارك الإخوان التي وصفوها بالمسرحية هي للتغطية على تسليم بيحان للحوثيين، ضمن اتفاقات سرية قام بها  عديو لتسليم مأرب أيضاً للحوثي على طبق من ذهب.

وحذر القيادي الجنوبي سالم ثابت العولقي، من أن استغباء واستنزاف، ومسرحيات، وانسحابات، ومهازل الإخوان، أضاعت الشمال، وباتت تهدد الجنوب، وأن من لم يقاتل على أرضه في صنعاء، وذمار، وعمران والجوف، لن يقاتل ويضحي للحفاظ على شبوة وحضرموت، أو أي شبرٍ في الجنوب.

هل تنهي حماقة الإخوان بشبوة دعم التحالف لهم؟ 

يتساءل سياسيون متى يفقد التحالف العربي الثقة في الشرعية اليمنية الإخوانية، بسبب هزائم جيشها وفساد حكومتها، معتبرين أنها لا تستحق الدعم السخي الذي يقدمه لها.

برغم كل الدعم السخي من التحالف يقابله خيانات وغدر إخوانية تضرب التحالف بمقتل وتضعه على حافة الاحراج، ومن مستجدات خياناتهم في شبوة ضجت الآراء اليمنية باستمرار التحالف لدعم الاخوان وأنه يجب أن ينهي هذه المهزلة بشكل عاجل عقب الانهيار الاقتصادي في مناطق سيطرة الشرعية، بالإضافة إلى خسائر ميدانية كبيرة للقوات المحسوبة عليها، أمام الحوثيين في عديد من جبهات القتال خاصة في محافظة مأرب، رغم الدعم والإسناد الجوي الكبير من التحالف العربي.