آخر تحديث :الثلاثاء-25 يونيو 2024-11:00م

تكنولوجيا


لماذا تخشى فيسبوك من ميزة الخصوصية الجديدة في iOS 14؟

لماذا تخشى فيسبوك من ميزة الخصوصية الجديدة في iOS 14؟

السبت - 27 مارس 2021 - 06:31 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / العربية نت

ليس سراً أن التغييرات القادمة التي تخطط شركة آبل لطرحها في إصدار نظام التشغيل (أي أوإس 14) iOS 14، والمتمثلة في الطلب من مطوري التطبيقات طلب إذن المستخدمين قبل أن يتمكنوا من جمع البيانات أو تعقبهم أثناء استخدامهم للتطبيقات قد يؤثر بصورة كبيرة على العديد من الشركات الإعلانية وبالتحديد شركة فيسبوك.

وكذلك فيسبوك لم تُخف تأثير هذه التغييرات على نموذج عملها بشكل سلبي، حيث قامت بحملة علاقات عامة قوية من خلال الإعلانات في الصحف وإطلاق موقع إلكتروني جديد لمعارضة هذه التغييرات مدعية أن شركة آبل ستُشكل تهديدًا لكل من الشركات الصغيرة والإنترنت المفتوح، بالإضافة إلى قيام المدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ باستهداف آبل بشكل مباشر وإلحاق الأذى بالشركة، وتصريحات متعددة تذكر أن آبل كانت منخرطة في ممارسات مناهضة للمنافسة.

ومع أن هذه الحرب العلنية بين الشركتين تُفهم بأنها في مجال حماية خصوصية المستخدمين وتقليل التتبع بشكل عام الذي تريد آبل الحد منه، بينما تستفيد شركة فيسبوك بشكل مباشر من تتبع المستخدمين لتحقيق أرباحها، إلا أن العديد من الخبراء ذكروا أن هذا ليس السبب الحقيقي.

حيث نجد أن ميزة الخصوصية الجديدة التي تخطط آبل لإدراجها في إصدار نظام التشغيل (14 iOS) لن تمنع مطوري التطبيقات والشركات الإعلانية من تتبع المستخدمين بشكل نهائي، كما أنها لا تتعارض مع نموذج سوق الإعلانات المخصصة.

حيث إن الميزة الجديدة تقدم خيار للمستخدمين يمكنهم بموجبه السماح للمطورين بتتبعهم بشكل صريح، أي بمعني إذا كنت ترغب في مشاركة كل ما تفعله عبر الإنترنت مع فيسبوك فإن هذا سيكون خيارك ولن توقفك آبل من اتخاذ هذا الخيار، حيث لا يزال بإمكان المطور جمع بيانات IDFA لغرض استهدافك بالإعلانات أو تتبع التحويلات من مواقع الويب التي تزورها.