آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-04:56ص

تركة صالح

السبت - 22 يونيو 2024 - الساعة 11:55 م

ماجد الداعري
بقلم: ماجد الداعري
- ارشيف الكاتب


اعترف المتحدث الرسمي باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام،لأول مرة،بأن قوتهم الصاروخية التي يستهدفون بها السفن في البحرين الأحمر والعربي وصولا إلى الأراضي الفلس..طينية المحتلة والمحيط الهندي، تعود إلى تركة الجيش اليمني الذي قال أنه معروف بأنه كان يمتلك ترسانة من مخزون الأسلحة والصواريخ التي جرى تطويرها فيما بعد، من قبل جماعته وفق الحاجة إليها ولمدياتها. في اعتراف هو الأول من نوعه من قبل الجماعة المدعومة إيرانيا حول مصدر قوتها الصاروخية.
وقال عبدالسلام، كبير المفاوضين الحوثيين- في حوار تلفزيوني مع قناعة الميادين - أن هناك "قدرات الهية" تساند جماعته في ضرباتها البحرية التي قال أنها تصل إلى  الأراضي الفلس طينية المحتلة قاطعة ٢٠٠٠ كلم مايجعلها قادرة على الوصول إلى المحيط الهندي الاقرب بتقديره وحسب تهديدات زعيم جماعته عبدالملك الحوثي باستهداف السفن المرتبطة بإسراطيل حتى إلى رأس الرجاء الصالح. مدعيا بالمناسبة أن قواتهم البحرية الضاربة اليوم قد تم بنائها من الصفرةمن قبل جماعتهم التي تحكم شمال اليمن٠

ويأتي اعتراف رئيس الوفد التفاوضي للحوثيين الغير مسبوق باستخدامهم لتركة النظام السابق من الصواريخ والأسلحة، بعد سنوات على ماسبق للرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح وأن أكد في إحدى خطاباته المتلفزة بسنوات الحرب الاولى المستمرة، بأن كل الصواريخ والأسلحة التي يستهدف بها الحوثيين الأراضي السعودية هي من المخزون الاستراتيجي للجيش اليمني ومن مخازن عفاش التي قال أنه كان يعمل ويخزنها من أجل هذا اليوم وهذه الحرب، مقسما بأن لا طلقة واحدة أتت من إيران أو غيرها رغم مناشدة رسميا لإيران باسمه شخصيا للدخول معه والحوثيين في تحالف استراتيجي للدفاع عن اليمن.
#مخزون_عفاش_الاستراتيجي
#ماجد_الداعري