آخر تحديث :الأحد-26 مايو 2024-09:58م

أستغرب هذه النماذج !

الثلاثاء - 23 أبريل 2024 - الساعة 03:18 ص

همدان العليي
بقلم: همدان العليي
- ارشيف الكاتب


ليس عندي أي مشكلة مع ثقافة النقد والتعبير عن الرأي ورفض الأخطاء والمطالبة بمعالجة القصور..
بامكانك انتقاد من تشاء من منظومة الصف الجمهوري مثل المجلس الرئاسي والحكومة والعلماء وشيوخ القبائل أو غيرهم ممن يواجهون الحوثي.. لك الحق انتقاد خطأ أي أحد ما دمت على بينة وتملك الدليل أو الحجة.
الجميع ليس مثاليا وهناك ما يمكن نقده ورفضه ومواجهته لأن الأخطاء كثيرة.
لكن المستفز أن تجد من يصمت أمام كل شيء يفعله الحوثي، لكنه يستعرض عضلاته أمام الأطراف التي تواجه الحوثي.
على سبيل المثال لا الحصر..
تجد أحدهم يكتب هذه الأيام منتقدا ما يصفه بـ "كهنوتية" الزنداني و"تطرفه"... إلخ، لكنه لم يكتب حرفا عن عبدالملك الحوثي الذي لم يترك شكلا من أشكال التطرف والكهنوت والسرقة والإجرام والطائفية والعنصرية العرقية إلا ومارسها..!
البعض الآخر تجده يصمت عن جرائم النهب الممنهجة والفساد الحوثي اللانهائي واللامحدود، لكنه يتفنن في الحديث عن الفشل والفساد الذي في الشرعية على سبيل المثال.
نوع ثالث تراه ينتقد حراك الأقيال ليل نهار أو على الأقل ليس له أي موقف تجاه خرافة البطنين السلالية.. صامت صمت القبور، لكن حديث الرئيس العليمي في لقاء متلفز عن ما سميى آل البيت جعله يخرج للناس ليعطيهم محاضرات عن ضرورة التحرر من العبودية لهذه السلالة فقط ليظهر بأن من تحدث عن آل البيت خائن للقضية والجمهورية.

حقيقة أستغرب من هذه النماذج.. ما رأيكم؟!