آخر تحديث :الإثنين-24 يونيو 2024-01:00ص

اخبار وتقارير


أول رد عسكري امريكي والحوثي يعترف بوقوع الضربة ومكانها

أول رد عسكري امريكي والحوثي يعترف بوقوع الضربة ومكانها

الثلاثاء - 11 يونيو 2024 - 01:26 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أقرت مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، فجر اليوم الثلاثاء، بتعرض مواقعها لضربة جوية في محافظة الحديدة.

يأتي ذلك في أول رد عسكري للولايات المتحدة الأمريكية، على هجوم المليشيات الحوثية الصاروخي الذي استهدف سفينتين خلال الساعات القليلة الماضية في خليج عدن.

وقالت وسائل الإعلام التابعة لمليشيا الحوثي، أن الطيران الأمريكي البريطاني، قصف مواقع الجماعة بغارة جوية استهدفت محافظة الحديدة.

وأشارت إلى استهداف الطيران الأمريكي البريطاني ساحل الفازة في مديرية التحيتا جنوب الحديدة بغارة جوية.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، قالت القيادة المركزية الأميركية، إن مليشيا الحوثي أطلقت صواريخ باليستية صوب خليج عدن ألحقت أضراراً بسفينتين في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضافت في بيان عبر منصة «إكس»، أن صاروخاً أصاب سفينة حاويات تملكها وتشغلها سويسرا مما ألحق بها تلفيات لكنها واصلت الإبحار.

وذكرت أن صاروخين آخرين أطلقهما الحوثيون صوب خليج عدن أصابا سفينة شحن مملوكة لألمانيا وألحقا بها أضرار مادية لكنها مضت في طريقها.

من ناحية أخرى ذكر الجيش الأميركي أنه أسقط مسيرة فوق خليج عدن ودمر صاروخين من طراز كروز ومنصة إطلاق صواريخ بمناطق سيطرة الحوثيين في اليمن.

وتركز الولايات المتحدة وبريطانيا، ضرباتها الجوية على مواقع مليشيات الحوثي بهدف تعطيل وإضعاف قدرات المليشيات على تعريض حرية الملاحة للخطر وتهديد حركة التجارة العالمية.