آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-01:59ص

اخبار وتقارير


رد سعودي غير متوقع على تصعيد الحوثي وتهديداته للرياض ورفضه للسلام في اليمن

رد سعودي غير متوقع على تصعيد الحوثي وتهديداته للرياض ورفضه للسلام في اليمن

الخميس - 06 يونيو 2024 - 02:00 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - غرفة الأخبار

كشفت المملكة العربية السعودية عن موقفها من تصعيد ميليشيا الحوثي الإرهابية وتهديداتها المستمرة الرياض ورفضها المتعنت للجهود الإقليمية والدولية الساعية لانهاء الحرب في اليمن وتحقيق السلام .
وخلال لقاء جمع مساء الأربعاء رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، مع وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، أظهر الاخير تمسكه بتحقيق السلام كحل للأزمة اليمنية ورفضه لاي تصعيد عسكري ردا على عمليات التحشيد والتعبئة الحوثية الى الجبهات .
ووفق وكالة سبأ الحكومية فإن اللقاء بحث آخر تطورات المشهد الوطني، والجهود المشتركة لتخفيف المعاناة الانسانية للشعب اليمني، ومستجدات الوساطة الاقليمية والدولية لإطلاق عملية سياسية شاملة تحت رعاية الامم المتحدة، وفقا للمرجعيات المتفق عليها، محليا، واقليميا، ودوليا
وبرغم ما تقوم به الميليشيات من ممارسات عبثية، الا أن الامير خالد بن سلمان جدد خلال اللقاء التشجيع على حل سياسي شامل ومستدام تحت إشراف الأمم المتحدة، وبما يحقق الأمن والسلام والاستقرار والتنمية في اليمن.
وأكد وزير الدفاع السعودي، موقف بلاده الراسخ والداعم لكل ما يضمن أمن واستقرار الجمهورية اليمنية، ويحقق آمال شعبها، وتقدمه.
تصريحات الوزير السعودي المسؤول عن الملف اليمني، تؤكد عدم رغبة السعودية باي تصعيد مع الحوثيين وسعيها لتحقيق السلام الذي ترفضه الميليشيات بمطالبها التعجيزية .
وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وضع وزير الدفاع السعودي امام مستجدات الوضع اليمني، ومسار الاصلاحات التي يقودها المجلس والحكومة، والدعم المطلوب لتعزيزها على كافة المستويات.
واكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، دعم المجلس، والحكومة للمساعي المخلصة من جانب المملكة العربية السعودية، من اجل تحسين الظروف المعيشية للشعب اليمني، وتحقيق السلام العادل والشامل، واستعادة مؤسسات الدولة، والامن والاستقرار، والتنمية.
ولم تبدي المملكة اي موقف معلن من إجراءات البنك المركزي اليمني في عدن الأخيرة الهادفة إلى إنهاء الانقسام النقدي وإنقاذ القطاع المالي والمصرفي من عبث الميليشيات الحوثية .