آخر تحديث :الجمعة-14 يونيو 2024-12:26ص

اخبار وتقارير


34 تحفة أثرية يمنية معروضة في مزاد ببريطانيا بثمن زهيد

34 تحفة أثرية يمنية معروضة في مزاد ببريطانيا بثمن زهيد

الجمعة - 24 مايو 2024 - 11:26 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - عدن

أفاد الخبير اليمني عبدالله محسن، المتخصص في الآثار يوم الجمعة، باستعداد مزاد المملكة المتحدة لبيع عشرات القطع من التحف اليمنية بعد ثلاثة أسابيع في لندن، مشيرًا إلى أن هذه التحف تعود إلى مجموعة أمين مدينة جدة السعودية الأسبق د. محمد سعيد فارسي.

جاء ذلك في منشور للخبير عبدالله محسن، على حسابه الرسمي بموقع فيس بوك قال فيه إنه "في فولهام جنوب غرب لندن، يقام المزاد الصيفي للفنون الجميلة لمزادات سلون ستريت في الثاني عشر من يونيو القادم، ومن ضمن ما يعرض مجموعة مكونة من 34 تحفة من آثار اليمن من المرمر والحجر الجيري والبرونز، تم التحقق من أصالة بعضها ويجري التحقق من البقية".

ونقل الخبير محسن عن موقع المزاد على الويب، ان "المزاد الصيفي لهذا العام تتصدره مجموعة مختارة من الأعمال من مجموعة خاصة د. محمد سعيد فارسي، الذي أعاد بناء جدة في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، مما ساهم بشكل كبير في التقدير السعودي للفن المعاصر".

موقع المزاد ذكر أن فارسي "كان حاملًا للواء العلم، حيث وضع الجماليات في البنية التحتية للمدينة، وقام بتكليف منحوتات ضخمة من أعظم النحاتين الإنجليز والسعوديين والمصريين في ذلك الوقت".

واضاف: "لقد حصلنا بسخاء على أكثر من 250 قطعة من مجموعة د. فارسي الخاصة، بما في ذلك واحدة من أكثر المجموعات المختارة شمولًا للفن المصري والإسلامي في منتصف القرن العشرين".

وقال محسن إن الآثار اليمنية المعروضة في المزاد: "تمثال إنسان واقف مقطوع الرأس، ومجموعة مكونة من خمسة مجسمات لشخصيات منحوتة من المرمر، ورأسان من الحجر الجيري".

القطع تشمل "مجموعة مكونة من خمسة رؤوس منحوتة من الحجر الجيري، ثلاثة منها تحمل نقشا بالمسند، ومجموعة من خمس قطع من المرمر، بما في ذلك أربعة رؤوس وجذع واحد، ومجموعة من ستة عناصر من الحجر الجيري والمرمر، منها تمثالان جالسان وواحد واقف وتمثال نصفي وحصان صغير ورأس ثور، وتمثال ثور من المرمر"، بالإضافة إلى "نحت بارز من المرمر لفيل يحمل ثلاثة أشخاص في سلة على ظهره (ما زلت أتحقق من أصالته). وعنصران معماريان من المرمر عليهما طيور وأوراق زخرفية".

و طبقا لما أورده الخبير محسن فإنها تشمل أيضا: "عنصر معماري من المرمر عليه نحت بارز لورق عنب وعنب، وعنصر آخر عليه نقش مسند في الأسفل. ومجموعة من ثلاث قطع؛ نحت بارز على الحجر الجيري لأسد وثعبان وكلب صيد، ونحت برأسين مع حيوان، وحجر زاوية به غزال وأوراق شجر وشكل. ومبخرة دائرية من الحجر الجيري الأسود. وقطعة برونزية ذات فصوص مزدوجة مع رأس ثور مثبت في المنتصف بشكل بارز".

كما لفت محسن إلى أن المزاد يتوقع "بيع كافة القطع بمبلغ إجمالي يتراوح بين 3400 باوند و 7600 باوند، وهو ثمن بخس بالنسبة لمجموعة بهذا الحجم، وعلى الرغم من ذلك سيتم البيع بنظام المزاد بدون حجز (A no-reserve auction) المعروف أيضًا باسم المزاد المطلق، وهو مزاد يتم فيه بيع السلعة المعروضة للبيع بغض النظر عن السعر".

وبحسب محسن، فقد أشتهر فارسي، بشغفه باقتناء اللوحات الفنية والآثار، وقد عرضت دار كريستيز للمزادات في دبي في أبريل 2010م خمسة وعشرين لوحة من روائع مجموعته، بيعت مقابل 8.7 ملايين دولار أمريكي. وكان د. صبحي إسحاق الشاروني قد وثق بعض مجموعاته في كتاب "متحف في كتاب: مختارات من مجموعة د. محمد سعيد فارسي".