آخر تحديث :الجمعة-19 أبريل 2024-09:12م

عربي ودولي


صدمة عالمية بعد مقتل عمال إغاثة في ضربة إسرائيلية بغزة

صدمة عالمية بعد مقتل عمال إغاثة في ضربة إسرائيلية بغزة

الثلاثاء - 02 أبريل 2024 - 11:07 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن _ وكالات

تسبب حادث مقتل سبعة أجانب من موظفي الإغاثة يعملون لصالح منظمة ورلد سنترال كيتشن في غزة في ضربة إسرائيلية في صدمة عالمية وموجة من التنديد الدولي الواسع، ومطالب للدولة العبرية بالتحقيق في الحادث الذي تعهدت بتشكيل لجنة مستقلة لكشف ملابساته.

وأعرب البيت الأبيض الاثنين عن حزنه الشديد لمقتل عدد من المتطوّعين الأجانب في منظمة �وورلد سنترال كيتشن�، مطالباً إسرائيل بأن تجري سريعاً تحقيقاً يكشف ملابسات ما جرى.

وكتبت المتحدّثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أدريان واتسون على منصّة إكس: إنّ �قلبنا مفطور ونشعر بانزعاج شديد بسبب الغارة التي أدّت إلى مقتل عمّال الإغاثة في وورلد سنترال كيتشن في غزة�.

وأضافت: �يجب حماية عمّال الإغاثة الإنسانية لأنهم يقدّمون مساعدات الفلسطينيون بحاجة ماسّة إليها، ونحضّ إسرائيل على التحقيق بسرعة في ما جرى�.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إسرائيل الثلاثاء، إلى إجراء تحقيق عاجل، وتقديم تفسير بحادث مقتل عمال إغاثة، من بينهم بريطانيون، في غزة.

وأوضح سوناك أنه شعر �بالصدمة والحزن�، وأن الحكومة تعمل بشكل عاجل على التحقق من كافة التفاصيل.

وتابع: �نطالب إسرائيل بالتحقيق بشكل عاجل في ما حدث لأن من الواضح أن هناك أسئلة تحتاج إلى إجابات�.

وأكد أن عمال الإغاثة يقومون �بعمل رائع� لتخفيف المعاناة في غزة. وأضاف: �يجب السماح لهم بالقيام بهذا العمل دون عوائق. ومن واجب إسرائيل التأكد من أنهم يستطيعون القيام بذلك�.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون في وقت سابق إن بلاده دعت إسرائيل إلى التحقيق فوراً في الواقعة وتقديم �تفسير كامل وشفاف بخصوص ما جرى�.

وطالب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز الثلاثاء، إسرائيل بتقديم توضيحات على الحادث الذي وصفه بـ �الوحشي�.

وقال في بيان صحفي:�آمل وأطالب الحكومة الإسرائيلية بتقديم توضيحات في أقرب وقت ممكن عن هذا الهجوم الوحشي�.وأعرب سانشيز عن �أعمق تعازيه� لمقتل عمال الإغاثة.

وفي رسالة نشرها عبر منصة �إكس�، أشار سانشيز إلى إنه جاء للإعراب عن �خالص تعازيه لخوسيه أندريس� مؤسس منظمة وورلد سنترال كيتشن، كذلك للإعراب عن �دعمه له ولفريقه بأكمله�.

وخلصت الرسالة إلى أن �تضامنكم وإيثاركم والتزامكم تجاه المحتاجين هو مصدر فخر. والحكومة الإسبانية تقف إلى جانبكم�.

من جهته، طلب وزير الخارجية البولندي من السفير الإسرائيلي لدى وارسو تقديم �تفسيرات عاجلة�، بعد مقتل متطوع بولندي أثناء تقديم مساعدات في قطاع غزة.

وكتب الوزير رادوسلاف سيكورسكي على منصة إكس:�طلبت شخصياً من السفير الإسرائيلي توضيحات عاجلة�.

وأضاف:�أكد لي أن بولندا ستتلقى قريباً نتائج التحقيق في هذه المأساة. وأقدم التعازي لأسرة متطوعنا الشجاع وجميع الضحايا المدنيين في قطاع غزة�.

كما دعا الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس بدوره، إلى إجراء تحقيق فوري في الحادثة. وقال إن جمعية ورلد سنترال كيتشن الخيرية التي كان القتلى من موظفيها �شريك أساسي� في مبادرة توصيل المساعدات إلى القطاع عن طريق البحر.

وأضاف خريستودوليدس بعد اجتماع مع رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا: �نحن بحاجة إلى مضاعفة الجهود لتوصيل المساعدات إلى غزة�.

كما أعربت الصين عن صدمتها، على المتحدث باسم وزارة خارجيتها وانغ وينبين،، قائلاً إنّ بكين �مصدومة� حيال الضربة التي أسفرت عن مقتل سبعة من موظفي منظمة �وورلد سنترال كيتشن�.

;وزارة خارجيتها وانغ وينبين،، قائلاً إنّ بكين �مصدومة� حيال الضربة التي أسفرت عن مقتل سبعة من موظفي منظمة �وورلد سنترال كيتشن�.

وأضاف وانغ وينبين أن بكين �تعارض أيّ عمل يسيء إلى المدنيين، ويدمّر بنى تحتية مدنية أو ينتهك القانون الدولي.

ودان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الثلاثاء، الحادثة، ودعا إسرائيل إلى فتح تحقيق.

وكتب بوريل على موقع إكس �أدين هذا الهجوم وأدعو إلى بدء تحقيق في أقرب وقت ممكن�. وأضاف: �على الرغم من كل المناشدات لحماية المدنيين وعمال الإغاثة، ما زلنا نرى أبرياء يُقتلون.

كما نددت تركيا بالهجوم الإسرائيلي على عمال الإغاثة، ونددت باعتبار �الغذاء� يستخدم سلاحاً في حرب غزة، مشددة على أن إيصال المساعدات الإنسانية أمر في غاية الأهمية لمنع المجاعة التي تلوح في الأفق.

ودانت دول عربية وخليجية عدة الهجوم، إذ حملت دولة الإمارات إسرائيل مسؤولية هذا التطور الخطر، وطالبت بتحقيق عاجل ومستقل وشفاف بشأن ما حدث، ومعاقبة المتسببين بهذه الجريمة النكراء التي تعتبر انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي الإنساني.

كما دانت مصر الحادثة، وأكدت رفضها واستنكارها القاطع لاستمرار إسرائيل في استهداف المنظمات العاملة في المجال الإنساني، والتي تقوم بدور حيوي ورئيسي في مواجهة الأوضاع الإنسانية الكارثية في قطاع غزة، دون محاسبة أو تحمل للمسؤولية عن تلك الانتهاكات السافرة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.