آخر تحديث :الجمعة-19 أبريل 2024-09:12م

اخبار وتقارير


بالصور.. الحوثي يبتر قدم مزارع ويد راعي مواشي

بالصور.. الحوثي يبتر قدم مزارع ويد راعي مواشي

الخميس - 28 مارس 2024 - 11:08 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أقدمت مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، وعبر الألغام المموهة التي قامت بزراعتها في المناطق وصلت إليها، على بتر قدم مزارع وبتر يد راعي مواشي في حادثين منفصلين، بمحافظتي الحديدة وتعز، اليوم الخميس.


وقال المرصد اليمني للألغام، أنه وفي وقت مبكر من فجر اليوم الخميس، أصيب المزارع "عصام يحيى دوبلة"، بجروح خطيرة منها بتر قدمه نتيجة انفجار جسم حربي من مخلفات الحرب.

وأضاف المرصد، إن الحادث وقع أثناء ما كان الضحية يعمل في الزراعة بمنطقة "العقد" في مديرية الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة.

وفي سياق متصل بجرائم المليشيا، أصيب طفل اليوم الخميس غربي محافظة تعز، بجروح خطيرة وبترت يده، في انفجار لغم مموه من مخلفات ما زرعته مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، قبيل دحرها من الأجزاء المحررة من المحافظة.

وقالت مصادر حقوقية، أنه في تمام الساعة 11 من ظهر اليوم الخميس، اصيب طفل يدعى (عزام فكري احمد مقبل) في الـ15 من عمره، بإنفجار ‎لغم في قرية القحيفة بمديرية مقبنة غربي محافظة ‎تعز عندما كان يقوم برعي المواشي.

واضافت المصادر لنافذة اليمن، أن عزام قام بأخذ حجر لكي يرمي على المواشي حتى لا تذهب بعيدا عن مكانها المخصص للرعي، إلا أن الحجر انفجرت في يده ولم يكن يعلم انها لغم مموه على شكل حجر وضعتها المليشيات الحوثية بين الاشجار.

وأشارت المصادر إلى أن الجريح عزام، وصل إلى مستشفى الثورة في الخامسة من مساء اليوم الخميس، بعد ست ساعات من إصابته.

واوضحت المصادر بأن التأخير في إسعاف المصاب إلى المستشفى، هو ان الطرق الرئيسية من مقبنة إلى مدينة تعز يغلقها الحوثيون منذ سنوات في إطار الحصار على تعز ويضطر السكان والجرحى إلى المرور بطرق بديلة تحتاج ست ساعات للوصول إلى المدينة بدلا عن نصف ساعة.

وظهر الطفل عزام في صورة وهو ممتد على سرير طوارئ مستشفى الثورة العام بتعز، ويده اليسرى مبتورة واليد اليمنى مصابة بجروح خطرة، وعلى الوجه ارتسمت صدمة كبيرة.

وحتى اللحظة ورغم تساقط الضحايا المدنيين بشكل شبه يومي، ترفض المليشيات الحوثية الكشف عن خرائط الألغام التي زرعتها على نطاق واسع في عدة محافظات يمنية، وعلى رأس الضحايا الأطفال والنساء والمسافرون والرعاة.

وتقدر تقارير الحكومة اليمنية الألغام التي زرعها الحوثيون بأكثر من مليوني لغم.