آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:18م

اخبار وتقارير


إغتيال نجل قيادي بارز مع طارق صالح في تعز.. المكتب السياسي يطالب الأمن بالقيام بواجبه

إغتيال نجل قيادي بارز مع طارق صالح في تعز.. المكتب السياسي يطالب الأمن بالقيام بواجبه

الجمعة - 22 مارس 2024 - 12:04 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

تعرض نجل قيادي بارز في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بمحافظة تعز، لعملية إغتيال في مدينة تعز، التي يسيطر عليها حزب الإصلاح الإخواني عسكرياً وأمنيا وإدارياً.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، أطلقوا الرصاص على باسم عبده سعيد - نجل نائب رئيس فرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بتعز.

واضافت المصادر، أن المسلحين اردو الضحية باسم قتيلاً على الفور في منطقة وادي المعسل، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى مكان مجهول.

ومدينة تعز تعيش انفلات أمني كبير وغير مسبوق وكذلك الحال في مديريات المحافظة المحررة التي يسيطر عليها حزب الإصلاح منذ سنوات، وتشهد ارتفاع كبير في جرائم القتل و الاغتيالات.

وفي أول رد على الجريمة، أكد فرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بمحافظة تعز، في بيان صادر عنه، أن اغتيال باسم آدم عبده سعيد، نجل نائب رئيس الفرع، على يد مسلحين مجهولين جريمة إرهابية وجبانة.

وطالب فرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بتعز، الأجهزة الأمنية في مدينة تعز، القيام بواجبها في تعقب الجناة وسرعة القبض عليهم وإحالتهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع.

كما طالب فرع المكتب السياسي، الأجهزة الأمنية في المحافظة بسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة، مؤكداً أن مثل هذه الأعمال لن تثنيه عن القيام بواجبه الوطني ومساندة السلطة المحلية لتأدية مهامها ومواصلة جهوده في تحقيق التقارب السياسي بين مختلف القوى الوطنية المناهضة للمشروع الإيراني وأدواته مليشيا الحوثي الإرهابية.

ودعا كافة الهيئات والمنظمات الحقوقية والسياسية والفعاليات الأهلية والمدنية بالمحافظة إلى التعبير عن التضامن وإدانة هذا الفعل الإرهابي ومرتكبيه.

وفي السياق ذاته، ‏أكدت الأمانة العامة للمكتب السياسي أن جريمة اغتيال نجل نائب رئيس فرع المكتب السياسي بمحافظة تعز إرهابية وعمل جبان ولا يمكنها أن تهز من يؤمنون بقضية وطنهم، مطالبة الجهات الأمنية في المحافظة بسرعة تعقب الجناة والقبض عليهم وإحالتهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع.

وأعربت الأمانة العامة عن خالص تعازيها لوالد الشهيد (باسم)، الأستاذ آدم عبده سعيد وكافة أفراد أسرته الكريمة.

نص البيان:

‏تدين الأمانة العامة للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية، وتستنكر جريمة اغتيال الشهيد الشاب باسم آدم عبده سعيد- نجل نائب رئيس فرع المكتب السياسي في محافظة تعز- برصاص غادرة من قِبل مسلحين يستقلون دراجة نارية.

‏وتؤكد الأمانة العامة أن هذه الجريمة الإرهابية عمل جبان لا يمكن أن تهز من يؤمنون بعدالة قضية وطنهم وشعبهم؛ بل تزيدهم إصرارًا على مواجهة قوى الإرهاب والتطرف وتخليص الوطن من شرورهم.

‏وتطالب الأمانة العامة، السلطة المحلية والأجهزة الأمنية بمحافظة تعز الاضطلاع بمسؤولياتها ومتابعة الجناة وضبطهم في أسرع وقت وإحالتهم إلى العدالة لينالوا عقابهم الرادع.

‏وتُعرب الأمانة العامة للمكتب السياسي عن تعازيها الحارة ومواساتها العميقة لوالد الشهيد" باسم" الاستاذ آدم عبده سعيد- نائب رئيس فرع مكتب محافظة تعز- وإلى كافة أفراد أسرته بهذا المصاب الجلل، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون.