آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:18م

فن وثقافة


15 علامة تدل على أنك قائد ذو رؤية.. تعرف عليها

15 علامة تدل على أنك قائد ذو رؤية.. تعرف عليها

الجمعة - 03 فبراير 2023 - 06:00 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / متابعات

يمكن أن يكون الشخص ملهماً ويتمتع بصفات قيادية، من بينها أن يكون صاحب رؤية ويمكنه تخيل المستقبل بحافز وبصيرة. ومن المعروف أن بعض أعظم القادة غالبًا ما يكونون غير مدركين للسلطة وتأثيرهم على الآخرين. لذا، إذا كان لا يعرف على وجه اليقين ما إذا كان لديه صفات قيادية أم لا، فإن هناك خمس عشر سمة إلى أنه قائد ذو رؤية، حتى لو كان لا يعتقد أنه كذلك، بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع "Hackspirit".

1. منفتح الذهن

لا يسمح ضيق الأفق بأن تكون تمييز للفروق الدقيقة ورؤية الإمكانيات المختلفة للمواقف المستقبلية، وبالتالي يساعد الذهن المنفتح على التفكير على الأرجح في الحلول الإبداعية. لا يتجاهل القائد المتميز أفكار واقتراحات فريقه.

2. رؤية أكثر وضوحًا

يجمع القائد المتميز بين رؤية جيدة للمستقبل مع التركيز على الحاضر. يمنح القائد الجيد أعضاء فريقه شعورًا قويًا بالاستقرار لأنه يقف راسخًا في الحاضر ويرى طريقًا واضحًا للمستقبل.

3. القدرة على التواصل

إن القدرة على تصور المستقبل تحتاج في المقام الأول أن تدعمها قدرة على توصيلها لباقي فريق العمل. إن أي قائد للعمل لا يمكنه إنجاز كافة المهام بنفسه، لذا يحتاج لنقل الأهداف الحالية والمستقبلية لباقي فريق العمل بوضوح وفاعلية.

4. المثابرة بدأب

يتمتع القائد المتميز بأنه يتعلم من تجاربه ويواصل مسيرته ولا يكرر أخطاءه ولا يهدر وقته في الندم ولوم النفس طويلًا. يحاول الشخص القيادي مرارًا وتكرارًا حتى يصل إلى هدفه وتكون قدرته على المثابرة مصدر إلهام وتحفيز للآخرين.

5. الانتصار على الفشل

لا يمنع الفشل القادة أصحاب الرؤية من الحفاظ على ثباتهم وتركيزهم أثناء عملهم مع فريقهم لتحقيق أهدافهم. إنهم يعرفون أن الإخفاقات والنكسات أجزاء حتمية من العملية. ولا يخشون الفشل والارتقاء مرة أخرى، ويستطيعون الانتصار عليه.

6. المخاطرة المحسوبة

يمكن أن تؤدي المخاطرة في بعض الأحيان إلى انتكاسات - لكنها تؤدي أيضًا إلى لحظات محورية من التعلم والتقدم. يخشى الكثيرون خوض مخاطر مجهولة العواقب، لكن القائد الحقيقي يستطيع حساب كافة الاحتمالات وبدون تهور يستطيع اجتياز المخاطرة بثقة.

7. الحماس والإيجابية

إن السبب الرئيسي الذي يجعل القادة أصحاب الرؤى يحافظون على هدوئهم حتى أثناء المخاطر والتجارب الصعبة هو موقفهم الإيجابي وشغفهم وحيويتهم. وتحفز السمات الإيجابية باقي فريق العمل، ويكون قائدهم قدوة ملهما لهم.

8. الهالة المغناطيسية

يستمد فريق العمل الشعور بالتفاؤل والطاقة الإيجابية من الهالة المغناطيسية التي تنبعث من القائد الجيد بسبب سماته المميزة وهدوئه وسهولة التعامل معه جنبًا إلى جنب مع حماسه ورؤيته للحاضر والمستقبل.

9. القدرة على التنظيم

يحتاج القائد صاحب الرؤية الجيدة إلى التنظيم والتركيز على التفاصيل ويجب أن يتمتع بمهارات إدارية وشخصية رائعة لتحسين كيفية عمل فريقه وزيادة الإنتاجية.

10. التركيز على الصورة الكبيرة

يتميز صاحب الرؤية بقدرته على رؤية الصورة الكبيرة، حيث تكون لديه نظرة عامة على كيفية تفاعل العوامل المختلفة ذات الصلة لخلق الوضع العام.

11. التعلم من الآخرين

يفهم القادة أصحاب الرؤية أن هناك أكثر من طريقة لتحقيق رؤيتهم. إنهم مستعدون ومستعدون للتكيف مع الظروف غير المتوقعة والتعلم بسرعة، علاوة على أنهم لا يخجلون من التعلم من الآخرين.

12. التواضع بثقة

في نهاية المطاف، إن القادة هم جزء من الفريق، إنهم يعرفون أن لديهم نقاط القوة والضعف الخاصة بهم ويفهمون تمامًا أن الأمر يتطلب جهدًا جماعيًا مناسبًا لتحقيق رؤيتهم. إنهم متواضعون لكنهم واثقون من أنفسهم ويعملون بجد وإيجابيين.

13. ذكاء عاطفي عالٍ

يشير الذكاء العاطفي للشخص إلى مدى قدرتهم على التقييم والتصرف بشكل جيد بناءً على مشاعرهم ومشاعر الآخرين. علي سبيل المثال، سيشعر القائد الذي يتمتع بمهارات ذكاء عاطفي جيدة إذا ظهر على أحد الموظفين علامات الإرهاق وكان على حافة الإنهاك، أما الشخص الذي يتمتع بمهارات ذكاء عاطفي رائعة سيذهب خطوة أخرى إلى الأمام، ويبذل جهدًا ويحاول بشكل استباقي مساعدة الموظف على التعامل مع الموقف.

14. تحمل المسؤولية

لا يتنصل القائد الملهم من المسؤولية بل يتحملها كاملة وعلى الرغم من أنه يعتمد على أعضاء فريقه لكنه يدرك أنه مسؤول في النهاية عن نجاح الفريق.

15. التفكير الاستراتيجي

يتميز القادة أصحاب الرؤية بعقول استراتيجية عميقة. وتدور أذهانهم باستمرار حول كيفية التقدم في المنافسة أو التغلب على العقبات التي تعيق تحقيق أهدافهم، والتخطيط للخطوة التالية للفريق.