آخر تحديث :الجمعة-12 أبريل 2024-11:36م

فن وثقافة


دراسة تربط ساعات العمل الطويلة بخطر صحي مضاعف مهدد للحياة

دراسة تربط ساعات العمل الطويلة بخطر صحي مضاعف مهدد للحياة

الأربعاء - 31 مارس 2021 - 04:00 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / متابعات

عندما يعود المرضى إلى العمل بعد أول نوبة قلبية، ويعملون أكثر من 55 ساعة في الأسبوع تزيد احتمالات إصابتهم بنوبة قلبية ثانية بنحو الضعف.

وتشير بيانات مكتب العمل الدولي إلى أن 1 من كل 5 عمال حول العالم يعمل أكثر من 48 ساعة في الأسبوع.

ووجدت دراسات سابقة ارتباطا بين العمل لساعات طويلة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية. وهذه هي الدراسة الأولى من نوعها لفحص تأثير ساعات العمل الطويلة وخطر حدوث حدث قلبي وعائي ثان بين المرضى الذين يعودون إلى العمل بعد نوبة قلبية أولى.

وقال الدكتور زافييه تروديل، الباحث في مركز المستشفى الجامعي (CHU) التابع لجامعة لافال في كيبك، والمؤلف الرئيسي للدراسة: "كان النظر إلى ساعات العمل الطويلة وضغوطات العمل مفيدا في تحديد مدى عدائية بيئة العمل ومقدار الإجهاد المحتمل الذي يمكن أن يتعرض له المشارك.. وبمجرد إدخال كلا العاملين، هناك زيادة ملحوظة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية المتكررة".

وجمعت الدراسة 967 مريضا من 30 مستشفى في جميع أنحاء مدينة كيبك بكندا، بين عامي 1995 و1997. وكان لدى المرضى تاريخ من النوبات القلبية، وكانوا أصغر من 60 عاما، وشغلوا وظيفة مدفوعة الأجر في غضون العام السابق لإصابتهم بأزمة قلبية، وكانوا يخططون للعودة للعمل.