آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-12:03م

اخبار وتقارير


الإصلاح يسوق مسبقاً لسقوط مأرب ويحمل صغير بن عزيز المسؤولية

الإصلاح يسوق مسبقاً لسقوط مأرب ويحمل صغير بن عزيز المسؤولية

الأربعاء - 19 أغسطس 2020 - 11:00 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - ماجد سلطان

بدأت حسابات موالية لحزب الإصلاح، على مواقع التواصل الإجتماعي، بالتسويق لسقوط مدينة مأرب بيد ميليشيا الحوثي الإنقلابية، بتحميل رئيس هيئة الأركان العامة، اللواء صغير بن عزيز المسؤولية، وإتهامه بالوقوف وراء سقوط المواقع في نهم والجوف قبل أسابيع .

وزعمت تلك الحسابات أن اللواء صغير بن عزيز هو من يقف وراء الإنتكاسات والهزائم التي شهدتها الجبهات في شمال اليمن، وهي مزاعم رددها نشطاء حزب الإصلاح، عقب سقوط فرضة نهم بيد الحوثيين الذين تقدموا إلى حدود الجوف وسيطروا على جبال هيلان المطلة على مأرب دون قتال قبل أن يستعيدها الجيش بدعم ومساندة من رجال القبائل .

وطالبت تلك الحسابات التي إعتادت على مساندة تحركات وأجندة الإصلاح، طالبت رئيس الجمهورية بإقالة بن عزيز، فيما ذهبت بعضها إلى إتهام بن عزيز بالخيانة والتواصل مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية .

وتزامنت هذه الحملة الإلكترونية على اللواء صغير بن عزيز، مع هجمات عنيفة يشنها الحوثيون على أطراف مدينة مأرب التي باتت مطوقة من ثلاث جهات بعد إنسحاب القوات العسكرية الموالية للإصلاح من نهم والجوف وتسليم مواقعهم للحوثيين .

وبهذا الشأن، أكدت مصادر عسكرية وأخرى قبلية، لـ(نافذة اليمن) أن من يدافع عن مأرب اليوم هم رجال القبائل مسنودين ببعض الوحدات العسكرية الوطنية التي رفضت الإنصياع لتوجيهات الإصلاح بالإنسحاب من مواقعها على حدود مأرب .. مشيرين إلى أن حزب الإصلاح سحب معظم الألوية العسكرية الموالية له ودفع بها بإتجاه شبوة وأبين بالتزامن مع تقدم الحوثيين في نهم والجوف