آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-08:22ص

لعبة المقدس والمدنس.. الروحاني والجنسي

الأحد - 23 يونيو 2024 - الساعة 12:06 ص

يحيى اليناعي
بقلم: يحيى اليناعي
- ارشيف الكاتب


واحدة من أخطر الوسائل التي يستخدمها جهاز المعلومات "مخابرات الإخوان المسلمين" لإغواء عناصره من الشباب والنساء هي لعبة الجمع بين المقدس والمدنس.
وهي لعبة لن يفهمها إلا أصحاب الوعي المتقدم.

لقد قاموا باستلهام هذه اللعبة من المتصوف الروسي "راسبوتين" الذي أطلق عليه وصف القديس والشيطان، والقديس والعاهر، والذي جعل من الدين والتصوف وسيلة إغواء للوصول إلى فروج النساء اللائي كن يلجأن إليه لسماع الوعظ وللتقرب إلى الله.

لفهم لعبة "المقدس والمدنس" بالإمكان الاطلاع والبحث في الكتب والنت عن قصة "راسبوتين" القديس والعاهر، وكيف كان يقوم بإغواء النساء للرذيلة باسم الله.

أفضل من شرح تجربته بتفصيل عميق هو روبرت غرين في كتابه "فن الإغواء".

لا أعتقد أن أحد سيفهم هذه اللعبة تماما إلا بقراءة هذا الكتاب.

تذكروا أننا تحدثنا سابقا أن جهاز المعلومات "مخابرات الإخوان المسلمين" درس كل التجارب عند تأسيس الجهاز.

وأن حديثا دار بيني وبين قيادات كبيرة في التنظيم تؤكد ما قلناه عن لعبة المقدس والمدنس.

وأنه تم استهداف وجر أخوات في التنظيم إصلاحيات وهن حافظات للقرآن الكريم إلى شبكات الدعارة للتجسس والتخابر وإسقاط الخصوم، من خلال الفتاوى
الباطلة ولعبة المقدس والمدنس.

ولهذا قد ينصدم البعض عندما يعلم بأن امرأة تجمع بين التدين وحفظ القرآن، وبين العهر والدعارة، في وقت واحد.

في مقال "ربيع هوما عابدين" تحدثنا عن هذه اللعبة.

وسنوضح هذه اللعبة أكثر لاحقا.

مرفق صور من كتاب "فن الإغواء" توضح جزء بسيط من لعبة المقدس والمدنس، الروحاني والجنسي، أو كيف تجعل الروحانية وسيلة للوصول للجنس.