آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-08:38ص

معركة وبناء في ذات الوقت

الأربعاء - 29 مايو 2024 - الساعة 08:21 م

أدونيس الدخيني
بقلم: أدونيس الدخيني
- ارشيف الكاتب


معركة وبناء في ذات الوقت. المجمع التربوي في الخوخة على وشك استكمال أعماله الإنشائية.

هو واحد من أصل ثلاثة مجمعات تربوية دشن العميد طارق صالح العمل فيها قبل أربعة أشهر ومولت إنشائها الإمارات.

الأول في المخا، والثاني في الخوخة والثالث في حيس. والثلاثة على وشك استكمال أعمالها الإنشائية.

والعمل جاري لاستكمال المشاريع الثلاثة كما باقي المشاريع الخدمية الأخرى في الساحل الغربي.

طوى الساحل الغربي صفحة ميليشيا الحوثي للأبد بكفاح ونضال ومعركة خاضتها القوات المشتركة، واتجه يعيد إصلاح ما دمرته حرب ميليشيا الحوثي على اليمنيين، بينما رعت المقاومة سلسلة مشاريع تنموية على مختلف المستويات، بدعمٍ إماراتي.

حضرت الإمارات في المعركة وفي التنمية. ساندت اليمنيين في أقدس المعارك الوطنية وقدمت أسمى التضحيات، ولاحقاً مولت تنفيذ المشاريع التنموية في مختلف المجالات.

ولم تنته المعركة بعد.

الجندي في الميدان مستعد لمواصلة أقدس معارك اليمنيين، والجهد التنموي الذي تنفذه المقاومة الوطنية يتواصل لإيجاد الخدمات والنهوض بالساحل الغربي.

الحياة لبلادنا العظيمة