آخر تحديث :الأربعاء-24 يوليه 2024-01:39ص

اخبار وتقارير


ظهور عملة الشرعية بكميات كبيرة في مناطق الحوثي والأخير يعترف بنهبها على التجار

ظهور عملة الشرعية بكميات كبيرة في مناطق الحوثي والأخير يعترف بنهبها على التجار

الأحد - 09 يونيو 2024 - 12:42 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

في شكل صريح وأمام وسائل الإعلام التابعة لها، اعترفت مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، بممارستها خلال السنوات الماضية، جريمة نهب كميات ضخمة من العملة الوطنية من الطبعة الجديدة المتداولة في مناطق الحكومة الشرعية المعترف بها، ومصادرتها من المواطنين والتجار.

وكانت مليشيا الحوثي المصنفة على قوائم الإرهاب العالمية، قد دشنت يوم السبت، تطبيق قرارها الأخير الذي قضى باستبدال العملة القديمة بالعملة المطبوعة التي صادرتها منذ عام 2019م، وذلك في المنافذ الحدودية بين مناطق سيطرتها والمناطق المحررة.

ويأتي إعلان المليشيا لهذا القرار، رداً على قرار البنك المركزي اليمني في عدن الأسبوع الماضي الذي دعا فيه المواطنين والمؤسسات المالية الى سرعة إيداع العملة القديمة المطبوعة ما قبل 2017م ، تمهيدا لإلغائها.

وبدأت المليشيات الحوثية، يوم السبت، عملية استبدال الطبعة القديمة من العملة في منطقة عفار بمحافظة البيضاء والراهدة بمحافظة تعز ، بواقع (1000 ريال من العملة المطبوعة قبل عام 2016 يقابلها 3350 ريالاً من العملة الجديدة).

وعلق الصحفي والخبير الاقتصادي ماجد الداعري، بسخرية على إجراءات الحوثيين، بالقول : "من أغرب غرائب العالم".

وقال ماجد الداعري ان: "مليشيات انقلابية مصنفة كمنظمة إرهابية تعلن مزاد لبيع عملة قانونية بضعفي قيمتها من العملة غير القانونية".

واضاف الداعري ساخرا: "بصراحة الحرب أهون وأرحم علينا من التعامل مع هكذا عقليات سليطية!".

وتداول نشطاء محليون في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية، صورا على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيها كميات ضخمة من العملة الجديدة في مراكز الاستبدال الحوثية.

واعتبر النشطاء اعتراف الحوثيون في نهب هذه الكميات من العملة منذ أواخر 2018م ، من أيدي المواطنين والتجار بمناطق سيطرتها، وكذب مزاعمها بأنها تصادرها لإتلافها ، لتظهر اليوم وهي سليمة جريمة كبرى بحق الضحايا بهذه الكذبة.