آخر تحديث :الجمعة-12 يوليه 2024-06:17م

اخبار وتقارير


أمريكا تعرب عن قلقها بعد إعلان عسكري جديد للحوثيين

أمريكا تعرب عن قلقها بعد إعلان عسكري جديد للحوثيين

الجمعة - 07 يونيو 2024 - 01:10 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - عدن

عبرت وزارة الخارجية الأمريكية، عن قلقها من إعلان مليشيا الحوثي الإرهابية، التنسيق مع مليشيات عراقية تابعة لإيران، وتنفيذ عملية مشتركة ضد السفن.

جاء ذلك في تصريح مقتضب لوزارة الخارجية الأمريكية مساء يوم الخميس قالت فيه: " نشعر بالقلق إزاء أي تنسيق بين المليشيات اليمنية والعراقية المدعومة من إيران".

وكانت مليشيا الحوثي قد زعمت الخميس، مهاجمة ثلاث سفن في ميناء حيفا الإسرائيلي، بالاشتراك مع جماعة عراقية مسلّحة، وذلك غداة تبنّي مهاجمة ثلاث سفن أخرى في البحرين الأحمر والعربي، وهو ما نفاه المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيتر ليرنر، الذي قال، وفقاً لما أوردته «رويترز»: «إن هذا ليس صحيحاً».

و ادّعى المتحدث العسكري يحيى سريع أن قوات جماعته نفذت عمليتين عسكريتين بالطائرات المُسيرة، بالاشتراك مع ما سماها «المقاومة الإسلامية العراقية»، الأولى استهدفت سفينتين كانتا تحملان مُعدات عسكرية فى ميناء حيفا، والثانية استهدفت سفينة انتهكتْ قرار حظر دخول ميناء حيفا، زاعماً أن الإصابة كانت دقيقة.

وفي حين لم تردْ تقارير ملاحية أو أمنية تدعم مزاعم الجماعة حول هذه الهجمات، كان سريع قد ادعى، في بيان سابق، الأربعاء، أن قوات جماعته البحرية والصاروخية وسلاح الجو المُسير نفذ 3 عمليات عسكرية في البحرين الأحمر والعربي، دون ورود تقارير أكيدة عن حدوث أضرار من قِبل وكالات الأمن البحري والجيش الأميركي.

وقال سريع إن جماعته استهدفت، في البحر الأحمر، سفينتيْ شحن تابعتين للشركات التي تُواصل ملاحتها إلى الموانئ الإسرائيلية، بعدد من الصواريخ والطائرات المُسيرة، وهما سفينة «روزا»، و«فانتاج دريم».

كما زعم المتحدث الحوثي استهداف سفينة أميركية تُدعى «ميرسك سيليتار» بعدد من الطائرات المُسيرة في شرق بحر العرب، وهو الأمر الذي نفته الشركة المالكة.

ونقلت «رويترز» عن مدير العلاقات الإعلامية بشركة «ميرسك كيفن دويل»، الخميس، قوله إن «السفينة ميرسك سيليتار تُواصل رحلتها ولم تُبلّغ عن تعرضها لأي هجوم».