آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-01:59ص

عربي ودولي


أول تعليق لبلينكن على استخدام قنبلة أميركية في هجوم رفح المروع

أول تعليق لبلينكن على استخدام قنبلة أميركية في هجوم رفح المروع

الأربعاء - 29 مايو 2024 - 10:11 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن _ وكالات

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، أنه لا يستطيع تحديد أي أسلحة جرى استخدمتها اسرائيل في الغارة قصف مخيم للنازحين في رفح جنوبي قطاع غزة، ليل الأحد

وقال بلينكن ردا على سؤال عن احتمالية استخدام أسلحة أمريكية في واقعة رفح: "لا أستطيع تحديد أي أسلحة جرى استخدامها أو كيف استخدمت".

ووصف بلينكن أثناء حديثه لصحفيين خلال زيارة إلى مولدوفا الغارة التي شنتها إسرائيل على رفح وأودت بحياة عشرات الفلسطينين بـ"المروعة"، مشددا على أن على إسرائيل إجراء تحقيق على الفور وتحديد ما حدث.

واعتبر بلينكن أنه حتى الهجمات المحدودة والمركزة ومحددة الهدف في غزة قد يكون لها نتائج مروعة غير مقصودة.

وقال وزير الخارجية الأميركي، إن "حوادث مثل الوفيات الأخيرة في رفح تؤكد الضرورة الملحة لوضع خطة لما بعد الحرب في غزة".

وأوضح المسؤول الأميركي أنه في غياب خطة لغزة ما بعد الحرب فإن إسرائيل ستواجه الفوضى وانعدام القانون في غزة.

وكان تحليل أجرته شبكة "سي إن إن" الأميركية قد توصل إلى أنه "تم استخدام ذخائر مصنوعة في الولايات المتحدة في الغارة الإسرائيلية الدامية على مخيم للنازحين في رفح.

وبحسب تحليل "سي إن إن" لفيديو من مكان الحادث ومراجعة أجراها خبراء الأسلحة المتفجرة، فإن "ذيل قنبلة أميركية الصنع" صغيرة القطر من طراز "جي بي يو-39"، وهي قنبلة منزلقة موجهة بدقة، تزن 110 كيلوغرامات.

وتسببت الغارة الإسرائيلية على مخيم للنازحين في حي تل السطان بمقتل 45 شخصا وإصابة 249 آخرين بجروح، وفق وزارة الصحة في قطاع غزة. وأدت غارة ثانية الثلاثاء على خيم للنازحين في غرب المدينة الى مقتل 21 شخصا.