آخر تحديث :السبت-22 يونيو 2024-06:57م

اقتصاد


استثمارات سامسونج في مصر تصل إلى 700 مليون دولار

استثمارات سامسونج في مصر تصل إلى 700 مليون دولار

السبت - 18 مايو 2024 - 09:25 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن _ وكالات

قال جون سو جونج، رئيس مجلس إدارة مصنع سامسونغ مصر، إن مجمع مصانع شركة سامسونغ للإلكترونيات في محافظة بني سويف المصرية يعد الأول للشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وواحد من بين 14 مصنعا لها حول العالم، لافتا إلى أنه تم إنشاء المصنع خلال 10 أشهر فقط، ليصبح مجمعا متكاملا في وقت قياسي.

تصريحات رئيس الشركة التي نقلها بيان من مجلس الوزراء المصري، السبت، جاءت أثناء زيارة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، لمجمع مصانع شركة "سامسونغ" للإلكترونيات - مصر.

وبحسب ما قاله جونج، فإن الطاقة الإنتاجية الحالية لمجمع المصانع تبلغ 6 ملايين وحدة سنويًا، من أجهزة التليفزيون، والموبايل، والتابلت، وقد بلغ إجمالي الاستثمارات في مصنع سامسونغ بني سويف ما يزيد على 700 مليون دولار، وتم ضخ 85 مليون دولار منذ عام 2022 حتى عام 2024 للاستثمار في تصنيع أجهزة الموبايل والتابلت.

وأشار رئيس مجلس إدارة المصنع؛ إلى أن "سامسونغ" تتطلع لجعل مصر مركزا إقليميا للإنتاج والتصدير، يخدم منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، موضحاً أن مصنع سامسونغ في بني سويف يُصدر 85 بالمئة؜ من إنتاجه من شاشات التليفزيون إلى أكثر من 55 دولة، وتصدرت "سامسونغ" المركز الأول منذ عام 2015 وحتى الآن في صادرات القطاع الهندسى.

وأضاف جونج، أن "سامسونغ" قامت بتوفير فرص عمل جديدة في محافظة بني سويف، حيث توظف حالياً حوالي 5 آلاف عامل بشكل مباشر أو غير مباشر، أغلبهم من سكان صعيد مصر، مؤكداً أن العاملين في "سامسونغ" يتلقون دورات تدريبية متخصصة في العديد من مصانع الشركة حول العالم، بما في ذلك كوريا الجنوبية وروسيا والمجر وماليزيا، ويتم التدريب وفقًا للمعايير الدولية لضمان أعلى جودة في الإنتاج.

وقال جونج، إن مصنع سامسونغ للهواتف المحمولة ببني سويف، يستوعب وحده نحو 1400 عامل من الأيدي العاملة بالشركة بشكل مباشر أو غير مباشر، ويقع على مساحة أكثر من 9 آلاف متر مربع، ومن المقرر الانتهاء من أعمال التوسعات بالمصنع بنهاية عام 2024 وسيبدأ الإنتاج به في الربع الأول من عام 2025.

من جهته أشار رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، إلى جهود شركة "سامسونغ" في توطين صناعة التقنيات الحديثة لمختلف منتجاتها بالسوق المصرية، كما أكد أن الحكومة مستعدة لتوفير مختلف الحوافز الممكنة التي تحتاجها الشركة؛ لتعزيز تنافسيتها في النفاذ إلى الأسواق الخارجية إنطلاقاً من مصر.