آخر تحديث :الأحد-26 مايو 2024-01:36ص

عربي ودولي


مدربون وأنظمة دفاع جوي.. وصول دعم عسكري روسي للنيجر

مدربون وأنظمة دفاع جوي.. وصول دعم عسكري روسي للنيجر

الجمعة - 12 أبريل 2024 - 10:12 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن _ سكاي نيوز عربية

أفاد التلفزيون الرسمي في نيامي بوصول مدربون عسكريون روس وأنظمة دفاع جوي الى النيجر، في إطار تعزيز التعاون العسكري بين روسيا والدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

ووافقت الحكومة العسكرية في النيجر المنبثقة من الانقلاب على الرئيس محمد بازوم، على تعزيز التعاون الدفاعي مع روسيا في يناير، بعدما طردت القوات الفرنسية التي كانت موجودة على أراضيها في إطار مكافحة المتشددين في منطقة الساحل الإفريقية.

وعرضت قناة "تيلي ساحل" في وقت متأخر الخميس، لقطات لطائرة شحن روسية بعيد هبوطها في مطار نيامي ليل الأربعاء، مشيرة إلى "وصول الدفعة الأحدث من التجهيزات العسكرية والمدربين العسكريين من وزارة الدفاع الروسية".

وأشارت إلى أن روسيا ستساعد في "إقامة نظام دفاع جوي لضمان السيطرة الكاملة على مجالنا الجوي".

ونقل التلفزيون عن أحد المدربين قوله: "نحن هنا لتدريب جيش النيجر ومساعدته في استخدام التجهيزات التي وصلت للتو"، مشيرا إلى أنها تعود "لتخصصات عسكرية مختلفة".

وكان رئيس النظام العسكري في النيجر الجنرال عبد الرحمن تياني تحدث هاتفيا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 26 مارس.

وقالت السلطات في حينه إنهما بحثا في التعاون الأمني و"التعاون الاستراتيجي" في مواجهة "التهديدات الراهنة"، من دون تفاصيل إضافية بهذا الشأن.

وكانت النيجر على مدى أعوام شريكة لدول غربية أبرزها فرنسا في مواجهة التنظيمات المتشددة في منطقة الساحل، لكنها بدّلت وجهتها نحو روسيا منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بازوم أواخر يوليو الماضي.

وانضمت النيجر إلى جارتيها مالي وبوركينا فاسو حيث يمسك العسكر كذلك بالسلطة، لتشكيل قوة مشتركة في مواجهة التنظيمات المتشددة.

ولا تزال النيجر تستضيف على أراضيها زهاء ألف جندي أميركي، الا أن تحركاتهم باتت مقيّدة منذ الانقلاب.

وفي مارس الماضي، أعلنت النيجر إلغاء اتفاق التعاون العسكري مع الولايات المتحدة "بمفعول فوري".

وأكدت وزارة الداخلية في نيامي أن واشنطن ستقدم "مشروعا" بشأن "ترتيبات انسحاب" قواتها المنتشرة في النيجر.