آخر تحديث :الجمعة-19 أبريل 2024-10:50م

اخبار وتقارير


استقالات جماعية من حزب الإصلاح بعد سقوطه المدوي بجريمة ضد جريح بجبهة الشرعية

استقالات جماعية من حزب الإصلاح بعد سقوطه المدوي بجريمة ضد جريح بجبهة الشرعية

الثلاثاء - 02 أبريل 2024 - 11:18 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

قدم العديد من أعضاء حزب التجمع اليمني للإصلاح - فرع تنظيم الإخوان في اليمن- استقالاتهم بشكل جماعي، بعد سقوط مدوي لقيادات الجماعة العسكرية، بجريمة ضد جريح أصيب وهو يقاتل في جبهة الشرعية، فضلا عن كونه مسؤول بالسلطة المحلية لمحافظة الجوف.

وخلال الساعات، أقدمت عناصر من قوات ما تسمى بالمنطقة العسكرية الأولى، التي يترأس قياداتها حزب الإصلاح الإخواني، على اعتقال مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة الجوف، واختطافه من مطار سيئون الدولي.

وكانت مصادر محلية قد قالت في وقت سابق، إن مسلحين يتبعون المنطقة العسكرية الأولى، احتجزوا الشيخ ذياب أبو نعير مدير عام مديرية المطمة التابعة لمحافظة الجوف، في مطار سيئون، وذلك أثناء توجهه إلى القاهرة، في رحلة علاج كونه أحد جرحى جبهة الكسارة في مأرب.

وأكدت المصادر، أن احتجاز الشيخ ذياب أبو نعير مدير عام مديرية المطمة، ومنعه من السفر وإعتقاله، جاءت بناء على بلاغات من سلطة إخوان مأرب وسلطة الجوف المتمردة على مجلس القيادة الرئاسي.

وجريمة اختطاف الشيخ ذياب ومنعه من السفر للعلاج، مع تعسفات سابقة والبلاغات الكيدية والتمييز العنصري بين أعضاء الحزب، دفعت العديد من أبناء محافظة الجوف استقالتهم من حزب التجمع اليمني للإصلاح.

وشهدت منصة فيس بوك، إعلان عدد من أبناء الجوف استقالتهم من حزب الإصلاح، إذ اعلن علي ناجي هادي استقالته، وقال: "انا علي ناجي هادي اقدم استقالتي من حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي استحوذ عليه الجبناء والحاقدين ~واقسم اني ما عاد احضر لهم ندوة او امسية او دعوة حتى يحكم الله بيننا وبينهم".

فيما قال سنان صالح علي جرمان، في اعلان استقالته: "بسم الله الرحمن الرحيم بعدما تلقينا كل صنوف الإقصاء والتهميش ومحاربتنا من قبل النافذين في قيادة حزب الإصلاح في الجوف حتى وصلت بهم الامور انهم يبلغون بنا بلاغات كيديه انا ومجموعه من الشباب بلاغات كذب وافتراء وتم حجزنا في الشرطة العسكرية مارب زور وبهتان ولم يستكفون بما فعلو واخر ما توصلوا اليه حجز الاخ العزيز ذياب ابو نعير في مطار سيئون وهو مسافر في رحله علاجيه الى دولة مصر العربية بدون اي حق وصلنا الى قناعه تامه ان من يقود الحزب مافيا لا يهمهم وطن ولا دوله ولا قضيه".

واضاف سنان: "من هذا المنطلق اقدم استقالتي من التجمع اليمني للإصلاح بكل قناعه والله على ما اقول شهيد".

اما عرفات محمد حسن الاشرف، قال في اعلان استقالته انه: "تم تقريب الوافدين الجدد والأشخاص الاستخواذيين المؤدلجين وإبعاد اصحاب السبق، لكن ذلك لم يثنينا بل حاولنا جاهدين التغلب على ذلك ولم تتوقف تلك الأعمال والمكايدات والخلافات الشخصية والعنصرين المقيتة، وعندما تأكدنا أننا فقدنا الأمل بكل ما يتعلق بالحزب وقيادته الغير المتزنة مع أننا بذلنا قصارى جهدنا وتغاضينا بما فيه الكفاية وتغاضينا عن أشياء كثيره لعل وعلى لكننا فقدنا الأمل. وللأسف ولم نعد مستعدين للإستمرار فى الحزب ومشروعه السياسي ولم يبق أمامنا إلا الإعلان عن الاستقالة من حزب التجمع اليمني للإصلاح ".

وكان الشيخ ذياب أبو نعير مدير عام مديرية المطمة، قد أكد في تصريح صحفي، أنه تعرض للاختطاف من داخل مطار سيئون الدولي.

وقال المسؤول ذياب أبو نعير، أنه يدلي بهذا التصريح من داخل زنزانة شرطة مدينة سيئون، بعد اختطافه من مطار سيئون الدولي، وهو ذاهب في رحلة علاجية إلى العاصمة المصرية القاهرة.

واضاف ذياب، في تصريح له على حسابه الرسمي بموقع فيس بوك، أن رحلته العلاجية إلى مصر، بسبب جروح أصيب بها في جبهة الكسارة، أثناء مواجهة مليشيا الحوثي والدفاع عن الارض والوطن.

واتهم ذياب، حزب الإصلاح الإخواني، خلف عملية اختطافه واعتقاله في شرطة سيئون الخاضعة لقوات الإخوان.

وأكد من حسابه الرسمي على منصة فيس بوك، أنه يعلن تقديم استقالته من حزب التجمع اليمني للإصلاح، موضحا السبب في ذلك هو استحواذ من وصفهم بالجبناء والانذال الذي لم يشهد لهم التاريخ بالنضال على الحزب.