آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:30ص

اخبار وتقارير


سلطة إخوان تعز تفرج عن شقيق حمود سعيد المخلافي المتهم بقتل الجندي الصامت

سلطة إخوان تعز تفرج عن شقيق حمود سعيد المخلافي المتهم بقتل الجندي الصامت

الثلاثاء - 02 أبريل 2024 - 10:00 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

أفرجت سلطة الأمر الواقع ممثلة بحزب الاصلاح الإخواني، اليوم، في مدينة تعز، عن شقيق القيادي الاخواني حمود سعيد المخلافي، المتهم بجريمة قتل جندي في تاريخ 2024/1/10م، تمهيداً لتهريبه إلى خارج اليمن.

وقالت مصادر محلية، إن الشرطة العسكرية التي يترأسها قيادات تابعة لحزب الإصلاح الإخواني، أفرجت في تحدي صريح للقانون والقضاء ولأولياء الدم، عن محمد سعيد المخلافي شقيق حمود سعيد المخلافي، والذي قام في 1/10 من العام الحالي، بقتل الجندي عدنان علي عبدالله الصامت.

وكان المتهم محمد سعيد المخلافي، قد أقدم وبشكل متعمد، على قتل المجني عليه عدنان علي عبدالله الصامت، وهو جندي في القوات الحكومية، وذلك على الطريق العام بين جولة الكهرباء ومستشفى الصفوة.

وبحسب المصادر، فإن محمد المخلافي وعصابته كانوا على متن سيارة برادو 2008، عندما تقطعوا للجندي الصامت في طريق عام بين جولة الكهرباء ومستشفى الصفوة، وقاموا بقتله لنهب سلاحه وراتبه.

وكان حزب الإصلاح قد تدخل بكامل نفوذه وصلاحياته، لمنع إرسال القاتل المخلافي، إلى النيابة العامة، بزعم أن القضية عسكرية وتم إرساله إلى مقر الشرطة العسكرية في جولة المرور، وهو المقر المخصص لأبناء قيادات الاخوان من القتلة والمجرمين، الذين يتم تهريبهم منه لاحقا.

وأكدت المصادر، أن القيادي الاخواني حمود سعيد المخلافي، قد قام بتوفير تأشيرة سفر وجواز سفر جديد، لشقيقه مع عدد من القيادات المحكومين إعدام، لتهريبهم إلى سلطنة عمان ومن ثم إلى تركيا.

ويشار إلى أن القيادي الاخواني غزوان المخلافي الذي عاث قتلا وفسادا في مدينة، طيلة سبع سنوات، قبل أن ينتقل إلى الحوثيين، كان يتم إرساله إلى مقر الشرطة العسكرية بعد كل جريمة قتل يرتكبها، إلى أن ينشغل الرأي العام بجريمة جديدة، يتم إخراجه مرة أخرى.