آخر تحديث :الجمعة-19 أبريل 2024-10:50م

اخبار وتقارير


فضيحة.. مسلح يفجر قنبلة داخل مبنى إدارة أمن تعز بعد القاء القبض عليه وإصابة 13 جندي

فضيحة.. مسلح يفجر قنبلة داخل مبنى إدارة أمن تعز بعد القاء القبض عليه وإصابة 13 جندي

الأحد - 31 مارس 2024 - 05:18 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

في فضيحة مدوية لإدارة أمن مدينة تعز الخاضعة لسيطرة جماعة الإخوان، سقط عشرة أفراد أمنيين، في تفجير قنبلة هجومية، داخل مبنى إدارة أمن محافظة تعز.

وكان الإعلام الأمني لإدارة أمن تعز قد أعلن في وقت سابق من مساء السبت، أن قواته ألقت القبض على نجم الدين، المتهم بتفجير طقم أمني في جولة وادي القاضي وباشرت التحقيق معه، إلا أن ذلك الإعلان لحقه تفجير داخل مبنى إدارة الأمن.

وقالت مصادر محلية، إن الحملة الأمنية ألقت القبض على جندي في الكتيبة الأولى باللواء 145 التابع لمحور تعز الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح الإخواني، بعد قيامه مساء السبت، بتفجير قنبلة بطقم أمني في منطقة وادي القاضي، ما أدى احتراق الطقم بشكل كامل وإصابة 3 افراد من الأمن.

واضافت المصادر، إن الحملة الأمنية قامت بالقاء القبض على الجندي المدعو نجم الدين محمد عبده العوني الملقب بـ"الغُدير"، في جولة الكهرباء، وقامت بنقله إلى مقر إدارة أمن محافظة تعز، دون أن يتم تجريده من سلاحه وجعبته التي تحمل قنابل وذخيرة حية.

وأكدت المصادر، أن نجم الدين قام بتفجير قنبلة هجومية في وقت متأخر من مساء السبت، بعد إدخاله مبنى إدارة الأمن، ما أدى إلى سقوط تسعة مصابين بينهم 3 بحالة خطيرة.

وقال مصدر طبي لنافذة اليمن، أن مستشفى الثورة العام استقبل في قسم الطوارئ، مساء السبت، 13 مصاب من أفراد الأمن.

وأشار المصدر، إلى تحويل ثلاثة من المصابين حالتهم حرجة، إلى مستشفى الصفوة التخصصي، منطقة الروضة، لعدم وجود سرير شاغر في العناية المركزة.

مصادر أمنية قالت لنافذة اليمن، أن نجم الدين محمد عبده العوني، متورط بارتكاب جرائم عديدة، بحق المدنيين في مدينة تعز.

واضافت المصادر، إن نجم الدين أحد المرافقين الشخصيين لوكيل محافظة تعز، عبدالقوي المخلافي، شقيق القيادي الاخواني حمود سعيد المخلافي، وتربطهما صلة قرابة مع المتهم الشهير بلقب الغُدير.

واكدت المصادر، أن نجم الدين الغُدير، من أخطر العناصر الإجرامية، وسجله حافل بالجرائم بحق المدنيين والأطفال، في مدينة تعز التي يعبث بأمنها حزب الإصلاح من خلال عناصره العسكريين بقوات محور تعز الخاضع له.

وفي سياق متصل، تداول نشطاء من أبناء مدينة تعز، رصد تفصيلي لأبرز الجرائم التي ارتكبها الجندي في اللواء 145 طوال الفترة الماضية يعيد نافذة اليمن نشره كما جاء بالنص:

معلومات عن ملقي القنبلة على طقم امنى تواجد جوار مطعم عبود بجولة وادي القاضي تعز:

الإسم: نجم الدين محمد عبده العوني الملقب بالغُدير احد الخلايا المجندين بجيش الشرعية الغدير جندي بالكتيبة الأولى باللواء 145 جيش وطني يسكن في حارة الصيانة بالمطار القديم.

قام في شهر ديسمبر 2023م باختطاف صاحب موتور اسمه اشرف العديني إلى موقع اللواء وانزله من فوق الموتور بقوة السلاح وطلب منه تحت التهديد أن يخلع ملابسه ويقوم بالرقص أمامه فصاح الطفل اشرف العديني فسمعه من كان قريبا من المكان فذهب وأخذه من نجم الدين بالقوة واطلقه وتم إبلاغ قيادة الكتيبة لكنها لم تقم باللازم وانما برروا العمل الإجرامي فقط.

وكذلك قام قبل 3 اشهر من الآن قام بالاعتداء بالضرب المبرح على أحد المواطنين واسمه خالد عبدالحميد الصبري، ولم تقم الكتيبة باللازم فزاد تجبره على الناس حيث قام بإطلاق النار قبل أسبوعين على شباب من حارة الميثاق وهم امجد العديني ويوسف الصيرفي وحارث محمود عزيز ابن شهيد ولم يتم ردعه.

وبتاريخ 19 يناير قام بإطلاق النار من سلاحه إلى داخل منزل العاقل مصطفى الموزعي ولم يقم اللواء بأي إجراء ولا حتى توقيفه رغم الشكاوي المقدمة لعدة جهات.;

وبتاريخ 22 يناير قام بإطلاق الرصاص على محمد الوصابي إلى داخل بقالته بعد أن حاول تفجير قنبلة إلا أنها لم تنفجر.

واليوم قام برجم قنبلة إلى فوق طقم الأمن في جولة وادي القاضي وكما أصاب بعض الأفراد وحرق الطقم وكما قام برجم قنبلة إلى قسم النصر الواقع في البعرارة مما ادى الى اصابة ألافرار ولم يقم اللواء أو الأمن بأي إجراء رادع ولا زال طليقا ويتحول داخل الحارات بندقيته ومعية شريف ومحمود القيسي..