آخر تحديث :الجمعة-19 أبريل 2024-10:08م

اخبار وتقارير


الإمارات تقدم 5 آلاف ريال سعودي لجميع الأسر بجزيرة ميون اليمنية.. مكرمة الشيخ محمد بن زايد

الإمارات تقدم 5 آلاف ريال سعودي لجميع الأسر بجزيرة ميون اليمنية.. مكرمة الشيخ محمد بن زايد

الجمعة - 29 مارس 2024 - 02:24 ص بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص

وسط جهود إغاثية كثيفة بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة، دُشن مساء الخميس، توزيع المكرمة المالية، لكافة الأسر في جزيرة ميون المطلة على مضيق باب المندب، والتابعة لمديرية المعلا بالعاصمة عدن، والمقدمة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.

و قدمت الإمارات العربية المتحدة، مساء الخميس، مكرمة مالية لأهالي جزيرة ميون اليمنية، تُقدر بـ5000 ريال سعودي لكل أسرة في الجزيرة اليمنية.

وبحسب مراسل قناة عدن المستقلة، فإن مكرمة الشيخ محمد بن زايد، استهدفت جميع الأسر في جزيرة ميون وعددهم 156 أسرة.

وبهذا الصدد، أشاد سياسيون و ناشطون جنوبيون بالمكرمة الإماراتية المقدمة لأهالي جزيرة ميون، والجهود الإغاثية التي وجه بها رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الجنوب.

وأطلق ناشطون وسياسيون جنوبيون مساء الخميس 28 مارس، هاشتاج #مكرمه_الامارات_لميون، عبر موقع التواصل الاجتماعي أكس.

ويأتي إطلاق الهاشتاج بالتزامن مع بدء توزيع المكرمة المالية والإغاثية المقدمة من دولة الإمارات في جزيرة ميون، مشيدين بدور الأشقاء في دولة الإمارات ممثلة برئيسها الشيخ محمد بن زايد، من خلال دعهما وأعمالها الإنسانية على كافة المستويات، تجاه سكان الجزيرة، وسكان الجنوب بشكل عام.

وأكدوا على أن مكرمة الشيخ محمد بن زايد، لأهالي جزيرة ميون، يُبرهن مدى الشراكة الجنوبية الإماراتية المتينة، مثمنين تدشين توزيع المكرمة لأهالي وسكان الجزيرة الجنوبية الاستراتيجية.

وأشاروا إلى أن توزيع المكرمة يأتي بعد توزيع هدية رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس بن قاسم الزُبيدي، التي استهدفت أسر الشهداء والأسر الفقيرة والمحتاجة، في كافة محافظات الجنوب، والتي كانت بدعم سخي من الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ووجهوا الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالشيخ محمد بن زايد، لافتين بأن الدعم الإماراتي شمل كافة مدن و محافظات الجنوب، من العاصمة المؤقتة عدن إلى لحج وأبين إلى حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى والضالع، والآن يصل إلى جزيرة ميون.

ونالت جزيرة ميون قدرًا كبيرًا من المساعدات الإنسانية التي قدَّمتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي جهود طالت مختلف القطاعات والمجالات دون استثناء.

وساهمت الجهود الإماراتية في تحسين الأوضاع المعيشية في جزيرة ميون، وذلك من خلال حزمة كبيرة من المشروعات الإغاثية والإنسانية والتنموية التي خففت الكثير من المعاناة عن المتضررين والمحتاجين.

وتعود أهمية المساعدات الإنسانية التي قدّمتها وتقدمها دولة الإمارات لجزيرة ميون، إلى أنّها مأهولة بالسكان، وهو ما جعل التدخلات الإغاثية تلعب دورا مهما في تحقيق الاستقرار.

و يعتمد أهالي جزيرة ميون، على مهنة صيد الأسماك كمصدر دخل رئيس، حيث ركّزت العمليات الإنسانية الإماراتية، على الاهتمام بقطاع الثروة السمكية

وساهمت الجهود الإغاثية التي قدّمتها دولة الإمارات، في وضع حد للمعاناة التي يعيشها أهالي جزيرة ميون، لا سيّما بعدما عانت هذه المنطقة من إهمال شديد بفعل حرب الخدمات التي تعرض لها الجنوب.