آخر تحديث :الثلاثاء-28 مايو 2024-12:30ص

عربي ودولي


فيتو روسي صيني يُسقط مشروع القرار الأميركي لوقف إطلاق النار في غزة

فيتو روسي صيني يُسقط مشروع القرار الأميركي لوقف إطلاق النار في غزة

الجمعة - 22 مارس 2024 - 09:12 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن _ الشرق الأوسط





استخدمت روسيا والصين، اليوم الجمعة، حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار أميركي يؤيد الدعوة إلى وقف إطلاق نار فوري في غزة، إذ عدّت موسكو أنه �مسرحية تنطوي على نفاق� كونه لا يضغط على إسرائيل.

واقترحت الولايات المتحدة التي سبق أن استخدمت حق النقض ضد دعوات لوقف إطلاق النار، مشروع القرار الذي كان سيؤيّد لأول مرة حتمية وقف فوري ومستدام لإطلاق النار، بينما يدين هجمات السابع من أكتوبر (تشرين الأول) التي شنتها حركة حماس.

ونال مشروع القرار تأييد 11 دولة من الأعضاء الـ15 للمجلس، في حين رفضته ثلاث دول، هي الصين وروسيا والجزائر، وامتنعت غويانا عن التصويت، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ورأى المندوب الروسي فاسيلي نيبينزيا أن الولايات المتحدة لا تبذل أي جهود لكبح جماح إسرائيل، ساخراً من واشنطن لحديثها عن وقف لإطلاق النار بعدما �مُحيت غزة فعلياً عن وجه الأرض�. وأضاف: �شهدنا مسرحية معتادة تنطوي على نفاق�.

وأكد أن �المنتج الأميركي (مشروع القرار) مسيّس بشكل مبالغ فيه وهدفه الوحيد هو استرضاء الناخبين ورمي طعم لهم عبر الإشارة إلى نوع من وقف إطلاق النار في غزة�.

وتابع أن مشروع القرار �يضمن الحصانة لإسرائيل التي لا تأتي المسودة حتى على ذكر جرائمها�.

ويربط مشروع القرار وقف إطلاق النار بالمحادثات الجارية التي تقودها قطر بدعم من الولايات المتحدة ومصر لوقف الحرب مقابل إفراج �حماس� عن الرهائن.

في المقابل، وصفت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس - غرينفلد الفيتو الروسي والصيني بأنه ليس �خبيثاً فحسب�، بل �سخيف� أيضاً.

وقالت: �بكل بساطة لا ترغب روسيا والصين بالتصويت لصالح قرار صاغته الولايات المتحدة�.

وتابعت: �بكل صراحة، في ظل هذا الخطاب الحماسي كله، نعرف جميعاً أن روسيا والصين لا تبذلان أي جهود دبلوماسية باتّجاه تحقيق سلام دائم أو للمساعدة بشكل مؤثر في جهود الاستجابة الإنسانية�.