آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:30ص

فن وثقافة


علماء الفيزياء يحققون إنجازا هاما في مجال تطوير الطاقة عالميا!

علماء الفيزياء يحققون إنجازا هاما في مجال تطوير الطاقة عالميا!

الأحد - 05 سبتمبر 2021 - 06:00 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / متابعات

يقترب علماء الفيزياء الذين يعملون على نوع من مفاعل الاندماج يسمى النجمي (stellarator)، من تسخير قوة الاندماج النووي.

وكشفت ورقة بحثية جديدة، أن جهاز Wendelstein 7-X النجمي في ألمانيا قادر الآن على احتواء حرارة تصل إلى ضعف درجات الحرارة الموجودة في قلب الشمس. وهذا يعني أن علماء الفيزياء كانوا قادرين على تقليل فقد الحرارة - وهي خطوة كبيرة إلى الأمام في تكنولوجيا النجوم.

وقال الفيزيائي نوفيمير بابلانت، من مختبر Princeton لفيزياء البلازما (PPPL): "إنها حقا أخبار مثيرة أن هذا التصميم كان ناجحا. إنه يظهر بوضوح أن هذا النوع من التحسين يمكن القيام به".

وتعد قوة الاندماج محور جهود تطوير الطاقة حول العالم. ومن الناحية النظرية، تعتمد على تسخير الطاقة المنبعثة عندما تندمج النوى في البلازما لإنتاج عنصر أثقل: العملية نفسها التي تحدث في قلوب النجوم. وإذا تمكنا من تحقيق ذلك، فستكون الفوائد هائلة - طاقة نظيفة عالية المخرجات لا تنضب عمليا.

ومع ذلك، فإن قول ذلك أسهل من فعله. فالاندماج عملية نشطة للغاية، وليس من السهل احتواؤها. وتم البحث عن طاقة الاندماج لأول مرة في الأربعينيات؛ بعد عقود، ما زالت مفاعلات الاندماج لا تنتج قدرا كبيرا من الطاقة التي تفقدها، بهامش كبير جدا - على الرغم من أن الفجوة تضيق.

وتُعرف تقنية الاندماج التي تحطم سجلات درجات الحرارة حاليا بـ"توكاماك" - حلقة بلازما على شكل دونات محصورة في غلاف من المجالات المغناطيسية، مدفوعة بسرعة عالية في نبضات سريعة.