آخر تحديث :السبت-13 أبريل 2024-12:10ص

فن وثقافة


علماء الكونيات يبحثون عن آثار لـ"فيزياء جديدة" في اصطدام موجات الجاذبية بالثقوب السوداء

علماء الكونيات يبحثون عن آثار لـ"فيزياء جديدة" في اصطدام موجات الجاذبية بالثقوب السوداء

الخميس - 31 ديسمبر 2020 - 08:00 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / تاس

يرى العلماء أن موجات الجاذبية يجب أن تحتفظ بآثار تعاملها مع أجرام كونية عملاقة مرورا بالثقوب السوداء الضخمة وتكتلات المجرات الكبرى.

وقد تخرج تلك الآثار عن حدود نظرية النسبية لـ ألبرت أينشتاين والفيزياء الكلاسيكية.

يذكر أن موجات الجاذبية عبارة عن تذبذبات للفضاء والزمن تسببها أجرام كونية ضخمة سائرة في الفضاء مع تسارع متغير.

وقد تنبأ عالم الفيزياء، ألبرت أينشتاين، منذ 100 عام بوجود تلك الموجات. لكن العلماء لم يستطيعوا تسجيلها إلا في سبتمبر عام 2015.

وجاء اكتشاف موجات الجاذبية تأكيدا لنظلرية النسبية العامة التي طرحها، أينشتاين. لكن نظرية أينشتان عاجزة عن تفسير ظواهر كونية أخرى مثل المادة المظلمة والطاقة المظلمة.

 وحاول عالما الكونيات، هوسي أسكياغا وميغيل سولافاكاريغي أن يبحثوا عن مصدر لظواهر كونية تعجز نظرية أينشتاين عن تفسيرها ويكتشفوا بذلك أدلة على وجود ما يسمى بـ "فيزياء أخرى" لا تتفق قوانينها مع قوانين الفيزياء الكلاسيكية، بما فيها نظرية النسبية لـ أينشتاين.

وقد اكتشف الفلكيون في الأعوام الخمسة الماضية عشرات انبعاثات قوية لموجات الجاذبية. 

وأجرى عالما الكونيات حسابات أظهرت كيفية تغير بنية موجات الجاذبية حين تتعامل مع أجرام كونية تمتلك كتلة وكثافة ضخمتين.