آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-11:18م

فن وثقافة


كم من الوقت قد تستمر معظم الأنواع قبل أن تنقرض؟

كم من الوقت قد تستمر معظم الأنواع قبل أن تنقرض؟

الثلاثاء - 10 نوفمبر 2020 - 05:29 م بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / متابعات

طاف الحوت الأزرق المهيب البحار لنحو 4.5 مليون سنة، بينما اختفى كائن نياندرتال من الوجود في بضع مئات الآلاف من السنين.

ولكن هل تلك المخلوقات تمثل الأنواع بشكل عام؟، وكم من الوقت تستمر الأنواع عادة قبل أن تنقرض؟.

اتضح أن الإجابة التي نجدها الآن قد تكون مختلفة جدا عما هي عليه في العادة. وبسبب تدمير الموائل، وتغير المناخ، ومجموعة من العوامل الأخرى، تختفي النباتات والحيوانات من الكوكب بشكل أسرع من جميع نقاط التاريخ باستثناء خمس نقاط أخرى.

ويقول بعض الخبراء إننا في حدث الانقراض الجماعي السادس. ولكن حتى في الفترات الأكثر هدوءا من تاريخ الأرض، تباينت الإجابة اعتمادا على  الأنواع. فبالنسبة للثدييات، إن متوسط ​​الأنواع موجود من مليون إلى مليوني سنة، وفقا لمقال في مجلة  دولية

ولا يتفق الخبراء على متوسط ​​الوقت الذي تستغرقه هذه الأنواع في أي فئة قبل أن تنقرض. ويوثق سجل الحفريات متى يظهر نوع ما ومتى يختفي، لكنه يترك هامشا كبيرا من الخطأ لأن الظروف يجب أن تكون مثالية لتكوين الأحافير، وهذه الظروف ليست موجودة دائما عندما تظهر الأنواع. كما أن إحصائيات طول العمر هذه ليست مفيدة على أي حال.

ومع ذلك، فإن هذا المتوسط ​​لا يصمد خلال جميع الفترات الجيولوجية ولجميع الثدييات. ويبلغ متوسط ​​حقبة الحياة الحديثة (منذ 65 مليون سنة حتى الآن) 3.21 مليون سنة، مع ثدييات أكبر تدوم لفترة أطول من الثدييات الأصغر، وفقا لدراسة أجريت عام 2013 في مجلة علم الحيوان التكاملي.

وبالنسبة للأنواع اللافقارية، فإن المدة تكون أكثر إثارة للإعجاب؛ تدوم ما بين 5 ملايين إلى 10 ملايين سنة في المتوسط.