آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-11:42م

اخبار وتقارير


نافذة اليمن ترصدها ميدانياً .. القوات المشتركة تفكك شبكات واسعة من ألغام الحوثي جنوب الحديدة

نافذة اليمن ترصدها ميدانياً .. القوات المشتركة تفكك شبكات واسعة من ألغام الحوثي جنوب الحديدة

الخميس - 17 سبتمبر 2020 - 09:00 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - خاص _ الساحل الغربي

 فككت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة اليوم الخميس، شبكات واسعة من الألغام والرؤوس الصاروخية التي زرعتها المليشيات الحوثية المدعومة من طهران، داخل المنازل وفي الطرق والمزارع، عقب عملية مسح شاملة في إطار العمليات المستمرة التي يتم تنفيذها لنزع الألغام من المناطق المختلفة بمديرية حيس الواقعة جنوب محافظة الحديدة غربي البلاد.

ورصدت (نافذة اليمن)، ميدانياً عملية نزع الألغام والرؤوس الصاروخية والتخلص منها من قبل الفرق الهندسية التابعة للواءين الحادي عشر والسابع عمالقة، والتي قامت مليشيات الحوثي الإيرانية بزرعها في العديد من المناطق والقرى التي فرت منها سابقا غرب مديرية حيس وذلك بهدف استهداف المدنيين من أبناء حيس.

وقال رئيس الفريق الهندسي باللواء الحادي عشر عمالقة الذي يقوده القائد الشيخ"مصطفى دوبلة"، أن عملية المسح الميداني استهدفت مناطق واسعة وقرى ومزارع غرب مديرية حيس، كانت قد فرت منها مليشيا الحوثي الانقلابية، بعد تحرير المدينة في فبراير 2018.

وأوضح عز الدين قائد، في حديثه لنافذة اليمن، أن عملية التمشيط استغرقت يوميين متتاليتين، تمكن من خلالها فريقي اللواءين الحادي عشر والسابع عمالقة من تفكيك شبكات الغام ورؤوس صاروخية خطيرة، زرعتها مليشيا الحوثي في المنازل والطرقات الرئيسية والفرعية ومزارع المواطنين، بعد أن تلقت تدريباتها على أيدي خبراء حزب الله الإرهابي المتواجدين في مدينة الحديدة.

وأكد عز الدين أن الفريق الهندسي قام بتأمين كافة المناطق والقرى والمزارع والمنازل والطرق بعد تطهيرها بالكامل، موضحاً ان مليشيات الحوثي تقوم بزرع الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي وهناك مئات المدنيين الذين قضوا نحبهم بسببها في مختلف مناطق الساحل الغربي.

وفي ختام حديثه أكد رئيس الفريق الهندسي مواصلة جهودهم لنزع وتفكيك شبكات الألغام والعبوات الناسفة في جميع المناطق المحررة، من أجل عودة الحياة وحماية أرواح المدنيين.

بدوره، قال أركان حرب اللواء الحادي عشر عمالقة في تصريح خاص (لنافذة اليمن)، أن مئات النازحين من أبناء مديرية حديس استغلت المليشيات الحوثية غيابهم بعد تهجيرهم قسريا لتفخيخ منازلهم بالالغام والعبوات الناسفة والرؤوس الصاروخية.

واضاف العقيد ايمن مارش الهميلي، أن الفرق الهندسية بالقوات المشتركة بذلت جهود جبارة خلال الأربعاء واليوم الخميس على التوالي لتفكيك شبكات الموت الحوثية وتسهيل عملية عودة النازحين من أبناء مديرية حيس في مخيمات النزوح بالمناطق المحرر .

وتابع العقيد ايمن مارش أن عناصر المليشيات تقوم بزراعة ألغام متنوعة أشكالها، فمنها ما هو صناعة يدوية على شكل صخور إذا كانت المنطقة جبلية وساهلية على شكل كتل رملية  بالإضافة إلى الألغام المعروفة الأخرى بكافة أنواعها.

وتتعمد ميلشيات الحوثي الإيرانية زرع الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي في الطرقات والمنازل والمزارع من المناطق التي يتم طردها منها دون مراعاة للمدنيين من أطفال وشباب ونساء وكبار السن.

وتسببت ألغام ميليشيات الحوثي الإيرانية في سقوط الآلاف الضحايا من سكان محافظة الحديدة، من شباب ونساء وأطفال وشيوخ كما تسببت أيضا في إعاقات أبدية فالعديد من الأطفال تعرضوا لبتر أيديهم وأقدامهم بسبب الألغام وخسر العديد منهم عوائلهم أيضا بسبب ألغام مليشيات الشر الحوثية الإيرانية.