آخر تحديث :السبت-13 أبريل 2024-12:10ص

تكنولوجيا


كيف يجب أن يكون اللقاح المضاد لـ "كوفيد-19"؟

كيف يجب أن يكون اللقاح المضاد لـ "كوفيد-19"؟

الثلاثاء - 19 مايو 2020 - 02:00 ص بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / فيستي رو

تجري في الصين والولايات المتحدة وبريطانيا عمليات التلقيح ضد "كوفيد-19"، وبدأت في الصين المرحلة الثانية من الاختبارات على البشر.


ويشير كل من الدكتور الكسندر غينزبورغ، مدير المركز الوطني لبحوث الأوبئة والأحياء المجهرية (معهد Gamalei)، والدكتور أليكسي دايكن، من معهد علم الأحياء بأكاديمية العلوم الروسية، إلى أن ابتكار اللقاح، ليس كالجري في الملعب، وربما اختباره على البشر مبكرا لا جدوى منه.

ويقول دايكن، لن يعطي الاختبار المبكر على البشر النتائج المرجوة. لأن المهم السلامة، فإذا ظهرت له آثار جانبية حتى في 1% من الحالات إذا كانت المجموعة من 100 شخص فلن تلاحظ هذه الآثار الجانبية. وأضاف موضحا "إذا اختبر اللقاح الذي له 1% آثار جانبية، فإن تلقيح 150 مليون شخص به ستظهر هذه الأعراض لدى مليون منهم، وهذا غير مسموح به".

ومن جانبه يقول ألكسندرغينزبورغ، أهم شيء هنا هو الحصول على لقاح ذي نوعية جيدة ، وأن يضمن حماية طويلة الأجل ويكون متوفرا ويمكن إعادة إنتاجه بكميات كبيرة، "حتى إذا تمكن أحد ما من ابتكار اللقاح قبل شهر أو شهرين من الآخرين فإنه سيكون بكمية محدودة، 1000 ـ 2000 وحتى مليون جرعة، ليس كافيا، لأنه يجب لإنتاج عشرات الملايين من الجرع".

ويضيف غينزبورغ، تجدر الإشارة، إلى أن مبتكري اللقاحات المضادة لـ "كوفيد-19"، عادة ما يختبرونها على أنفسهم وعلى أقربائهم، لكي "يكونوا واثقين من نوعيتها.