آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-04:04ص

المقاومة الوطنية وخليتها الإنسانية يد تبني ويد على الزناد

الأحد - 26 مايو 2024 - الساعة 05:19 م

مطيع سعيد المخلافي
بقلم: مطيع سعيد المخلافي
- ارشيف الكاتب


منذ أن تاسست المقاومة الوطنية وقائدها العميد طارق محمد عبدالله صالح وقوته العسكرية المرابطة حراس الجمهورية يتقدمون الصفوف الميدانية المدافعة عن النظام والجمهورية ويخوضون مع زملائهم رفاق السلاح في القوات المشتركة اقوى واشرس المعارك القتالية التى احرزت العديد من الانتصارات الميدانية وحررت أهم مديريات الساحل الغربي وكبدت المليشيات الحوثية خسائر فادحة في العدة والعتاد والارواح البشرية ..
وعلى هذا الحال ظلت العمليات العسكرية مستمرة الى أن جاءت اتفاقيه ستوكهولم التامرية التى اجبرت القوات المشتركة على التوقف عن مهاجمة مواقع المليشيات الحوثية والتقدم باتجاه ميناء الحديدة الاستراتيجي والعودة إلى عملية السلام الوهمية والى طاولة المفاوضات الهزلية ..

ونتيجة للضغوطات الدولية والاممية التى اجبرت القوات المشتركة على توقيف العمليات العسكرية اتجهت قيادة المقاومة الوطنية بقيادة عميد الجمهورية إلى ميادين المعركة السياسية والتنموية والانسانية وتحت شعار يد على الزناد ويد تحاور وتبني تم تشكيل المكتب السياسي للمقاومة الوطنية وخلية الأعمال الإنسانية وبدأ مشوار العمل في هذه المجالات والجوانب الحيوية ...

ونتيجة لإنجازات وبصمات ونجاحات قيادة المقاومة الوطنية العسكرية والأمنية والسياسية والتنموية والانسانية تم إختيار قائدها ورئيس مكتبها السياسي العميد طارق محمد عبدالله صالح نائب لرئيس مجلس القيادة الرئاسي ..

وبالرغم من اتساع حجم المسئولية وانشغاله مع رئيس وأعضاء مجلس القيادة بتسير شئون الدولة وقضاياها العامة وأمورها الهامة الا انه مازال يرافق قيادات وافراد قواته العسكرية في المتارس وفي مختلف الخطوط الامامية ويواصل التجهيزات ويعد العدة للمعركة الجمهورية الفاصلة وفي نفس الوقت يعمل بكل ما اوتي من قوة على تقارب وتوحيد الصفوف الجمهورية وتقديم كل ما يمكن تقديمة من المشاريع والمنجزات الخدمية والتنموية والانسانية التى تساهم في تخفيف معاناه السكان وتحسين أوضاعهم المعيشية في العديد من المديريات والمحافظات المحررة مثل إنجاز مطار المخاء وتطوير الميناء وإنشاء المدن السكنية وبناء المنشأت الصحية والتعليمة وتنفيذ مشاريع المياه والطاقة الشمسية والطرق الازفلتيه التى كان أخرها طريق الكدحة البيرين التى كسرت ومزقت الحصار الحوثي عن مدينه تعز والتى دشنها العميد طارق صالح نهاية الأسبوع الماضي في الـ 22 من مايو 2024م بمناسبة العيد الـ 34 للوحدة اليمنية بالإضافة إلى وضع حجر الاساس لمشروع حديقة المخاء والتبرع بمبلغ مليار ريال لبناء مباني وقاعات دراسية لجامعة الحديدة في مديرية الخوخة
وفي إتجاه موازي للمشاربع زالمنجزات التنموية والخدمية التى يقدمها عميد الجمهورية تقدم خلية الأعمال الإنسانية الذراع الانساني للمقاومة الوطنية العديد من المشاريع والبرامج الإنسانية والخيرية في العديد من المحافظات والمديريات المحررة وفي مقدمتها محافظات تعز ومأرب والحديدة والجوف وشبوة وحضرموت والضالع ولحج ومديرية قعطبة والتى تشمل العديد من الجوانب والمجالات الإنسانية والصحية والتعليمة والاجتماعية مثل إعادة تاهيل بعض المستشفيات الحكومية ودعمها ودعم غيرها بالمحاليل والعلاجات والأجهزة الطبية وإعادة تأهيل بعض المدارس وتزويدها وتزويد غيرها بالمعامل والكراسي والأثاث المدرسية ومشاريع المياه والسلال الغذائيه وكسوة عيد الفطر وأضاحي عيد الأضحى المبارك ومشاريع إفطار الصائم وتوزيع التمور وزكاة الفطر وإغاثة النازحين والمنكوبين والمشردين والتى كان اخرها مشروع إغاثة النازحين من محافظة الحديدة بـ 6150 سلة غذائية متكاملة عبر دفعتين متتاليتين ...