آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-04:04ص

جيشنا القادم...

السبت - 25 مايو 2024 - الساعة 08:27 م

صلاح السقلدي
بقلم: صلاح السقلدي
- ارشيف الكاتب


الجيش الذي نراهن عليه بالجنوب #عدن ليكون هو صمام امان المستقبل وحجر زاوية القادم وبوابة الانفتاح على الآخر المختلف معه بالجنوب والشمال على السواء،هو جيش العلِم والعقل ومصباح التنونير في حلُكة الظلمة التي تغشانا...جيش الجامعات الحكومية والخاصة....جيش الخريجين الجامعيين بالداخل والخارج. جيش بيضة القبان الذي نتوخى أن يرجح كفة عضلات العقل على عضلات الجسد والتبختر .. وهذا لا ينتقص بطبيعة الحال من جيش البندقية.. ،فكليهما يحمي ويكمّل الآخر.
فالبندقية المنفلتة لا تؤسس لمستقبل مدني متحظر ولا وطن قائم على المساواة ..والعلم المكشوف دون ظهر يحميه لا مستقبل له، فالعلم مثل الحق لابد ان تكون ثمة قوة تحميه وتحرسه. ... هكذا تحدثنا تجارب الايام .
اقول هذا على خلفية تخرج مئات إن لم اقل آلاف الخريجين الجامعيين بالأيام الماضية من مختلف الجامعات والتخصصات بالداخل والخارج. وهذا مبعث اعتزازنا وزهونا، نزدهي ونزهو به حتى سابع سماء، وهو ما نعلل الأنفاس به ونرقبها في هذا الظلم الداجي.